شبة حايل > شبّات الادباء > القصص & الروايـات

الإهداءات
بنت محمد من فارس الشمال : حاطه الموضوع بالقسم الاسلامي .. اسم الموضوع من اقوالهم ...     فارس الشمال من يا بنت محمد : الرابط عيا يفتح ... وقمت ادور ووقعت بلي وعر ورضم وحفر ....... الموضوع وين انتي حاطته     بنت محمد من الله الله بالتفاعل ي حيي ..~ : http://www.shbt-hail.com/vb/showthread.php?p=4513464#post4513464     تركي آلمفضلي . من ترقبوآ بعد قليل :$ : تغطية أفتتآح وبدآية مهرجآن الأعنآب وآلتنور بمنتزه آلمغوآة     رڪآده من . :    

رد جديد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
  #1  
قديم 06-04-2010, 07:00 PM
الصورة الرمزية جُ ـنونْ !
جُ ـنونْ ! جُ ـنونْ ! غير متواجد حالياً
طَآهرةُ آنآ لمَ يّكن لي ذنبٌ سَوآك
 
رقم العضوية : 7300
المشاركات: 28,662
جنسـك: آنثى
وش تشجع: ما اشجع احد
شكرا: 19,220
شكرة 28,935 مرة في 11,443 موضوع
جُ ـنونْ ! has a reputation beyond reputeجُ ـنونْ ! has a reputation beyond reputeجُ ـنونْ ! has a reputation beyond reputeجُ ـنونْ ! has a reputation beyond reputeجُ ـنونْ ! has a reputation beyond reputeجُ ـنونْ ! has a reputation beyond reputeجُ ـنونْ ! has a reputation beyond reputeجُ ـنونْ ! has a reputation beyond reputeجُ ـنونْ ! has a reputation beyond reputeجُ ـنونْ ! has a reputation beyond reputeجُ ـنونْ ! has a reputation beyond repute

اوسمتي

Shbt (51) رواية يالبى البرائه يا نااس

هذي روايه ناقلتها لكم
..........................................
السلام عليكم ...
اخباركم اعضاااااااء اليوم جيتكم بروايتي الثانية وهي
((يالبـــ ــ ـى البــ ـرائـــهــ ـ ـ ينـ ـاس ))
الحمد الله ختمت رواية توأم روحي يعاني جروحي
وشفت ردود الحمد الله ترضيني بس اتمنى ان يكوون الحمااااس اكثر على روايتي هذي وتكون الفكره جديده وانا اول من يبدأ فيها اتركم مع الرواية ....
{يالبى البرائه يناس }
كنت اعلم اني سأمووت لكن لم اعلم اني سأمووت وانا اقتل نفسي بنفسي ولم اعلم اني سأكون امرأه في سن برائتي
لا تستهينو بي فأنا سيدة البرائه ....
ولم اعلم بماسيحدث لأحذر منه تحياتي ((جوان ))
رح اكتب بس ابطال روايتي ... والباقي عرفوهم منها
.................................................. .....
سيف :وسيم جسمه حلو مش مليان ولا ضعيف وعضلي شوي ...لونه مايل للبرونزي خشمه مسلول وشعره لأكتافه وعيونه لونهم عسليين وساع و ناعسين وشفايفه حاده عصبي له شركاته الخاصه ومايحب احد يدخل فيه عمره 28سنه
جوان :جميله وشعرها اللي لحد خصرها لونه اشقر غامق وناعم مرة وعيونها لونهم رمادي غامق شوي ولون بشرتها ابيض صافي مرة ودايم يشبهون بشرتها ببشرت مصاصي الدماء من صفاوتها وبياضها حبوبه وتدخل القلب بسرعه عقلها اكبر من سنها بس تجيلها مرات تتغيبه شوي عمرها 16سنه
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ـــــــــــــــــــــــــ
كلن له قصته وانا لي قصتي اببدأ بنفسي واسمعوني
للنهايه وافهو قصتي واحكمو ... لي بعدلكم
.............الجزء الأول ............
كان جسمها متخدر مرة وتحس بصداع براسها ولاتحس بجسمها تسمع صوت اجهزه من حولها بس ماتدري اهي وين كل اللي تتذكره انها طاحت من شي بس ماتدري شنو ..... كانت تبي تفتح عيونها لكنها من كثر الصداع مو قادره تفتحهم ..حاولت تظغط على يدها بس سرعان ماتروح القوه اللي فيها وتعتبر اجهدت نفسها ...
في خارج العنايه المركزه كانت امها وعمها وسيف ..
مرت الدكتورة من عندهم ...
العم بوسيف :دكتورة لو سمحتي ... ممكن شوي
لفت عليه الدكتورة وتناظره تنتظره يتكلم ....
العم :وش فيها جوان وشلونا هي حامل ...
الدكتورة :والله النتائج بتأول كدا وانا سألتها ازا هي لا بسه حاقه من اخوها او حد يعني او سبحت بعد حد ..
وآلت انها سبحت بس مألتلي فين ...
العم :طيب اهي شلوون تكون حامل وهي مو متزوجه
الدكتورة :والله في احتمال كبير ان يكون داخل فيها حاقه عن ازنك عندي حاله ضرورية ...
العم :اذنك معك
لا حول ولا قوة الا بالله ((قل لان يصيبنا الا ماكتب الله لنا )) ...
سيف كان واقف وعيونه مليانه حقد وغضب على بنت عمه اللي مايدرون من منو حامل وانا
اللي كنت افكرها بريئه طلعت مهي بهينه ..
ام خالد :جالسه وتبكي
ام سيف :خلاص يام خالد انشاء الله اللي قالته الدكتورة مهوب صحيح ..
ام خالد :هذي بنتي مستحيل تسوي غلطه مثل كذا انا عارفتها ...
ام سيف :هذا قضاء ربك ولا زم تتحملينه ..
ام خاالد :الحمد الله بس متى حملت واهي دايم تحت عيني ...
ام سيف :ربك اعلم ياام خالد ..
ام خالد :هالبنت جابتلي العار وش اقول انا للناس ..
ام سيف :اول شي نعرف السالفه ونشوووف
سكتت يوم شافت ابوسيف متوجه لهم ...
ابو سيف :ام خالد بنتك وش اخر سواياها
ام خالد بعصبيه :وش قصدك يابو سيف
ابو سيف :اقصد اهي لا بسه شي من اخوها خالد او سابحه بعد حد ..
ام خالد :سبحت اخر مرة في مزرعة امي ..
ابو سيف :بعد منو سبحت ..
ام خالد :مدري بس في احد سبح من الأولاد دقيقه اكلم روان واسألها ....
ام خالد خذت جوالها واتصلت على روان اللي كانت جالسه على الاب توب حقها ....
روان :الو هلا بأحلى اخت
ام خالد :هلا روان حبيبتي بغيت اسألك جوان سبحت بعد منو هذاك اليوم بالمزرعة ..
روان :اممم سبحت بعد سيف ولد مريم اختي ...
ام خالد من الصدمه طاح جوالها من يدها ..سيف ..
ام سيف :وش فيك..
ام خالد كانت تناظر في سيف اللي واقف وباين عليه الحقد والعصبيه ...
ام خالد قامت وراحت عند سيف اللي كان واقف عند باب غرفة العناية ... ومكتف اياديه ..
ام خالد بعصبيه :وش تناظر يولد ابووك وانت السبب في حمال بنتي وش تناظر ..
ابو سيف بعصبيه :ام خالد حدك وش دخل ولدي في السالفه ....
ام خالد :ولدك كان سابح قبل بنتي جوان في مسبح مزرعة امي ...وجوان سبحت بعده فهمت الحين ..
ابو سيف بعصبيه خلت صوته يرتفع شوي :شنو اهو اللي سابح قبل جوان ..لالا يمكن احد غيره وحطوها فيه ...
ام خالد :لا مهوب احد غيره هو تكلم ياولد اختي تكلم ياولد ابووك ..
سيف كان مصدووم مرة مو معقوله تكون حامل منه مو معقوله ..لالا اكيد اللي يسمعه حلم مو واقع ...
خالد اهو اللسبب اهو اللي لزم عليه يسبح لييه اسبح الغلط مني ...
صحاه من سرحانه صوت ابووه :صج اللي تقوله خالتك ..
سيف :ايه الغلط منها مو مني انا ماقلت لها سبحي بعدي انا ايش دخلني ...
ابوسيف :بس ولا كلمه سيف ارجع البيت الحين وبسرعه ....
سيف :مايحتاج تقول يبه انا طالع بدوون ماتقول ..
طلع سيف وركب سيارته ومشى بأقصى سرعه قعد يمشي في شوارع الرياض مايدري وين يرووح ..
.......في بيت ابو عماد ........
كان عماد وحنان وابو عماد وسلطان جالسين يفطرون
فطورهم المتواضع ....
سلطان :كان ماخذ حبة الزيتونه ويلوحها في فمه بطفش ..:اروح مدرستي اصرف لي من هالفطوور
عماد :احمد ربك على النغمه اللي انت فيها ..
سلطان :اوووه بدت المحاضرة ..اقوم احسن لي
حنان بطيبتها المعتاده :سلطان وقف لاتروح كمل فطورك اول
سلطان وهو يعدل شماغه على كتفه :الله والفطور مثل كل يوم خبزيابس وجبن وزيتون الناس يفطرون كورن فلكس اوكافي اوكبتشينو وانا على خبز وزيتون روحي زين ....
عماد :خليه معليك منه ليش مايشتغل ويجيب لنفسه كل اللي يبيه ...
حنان :بس اهو توه صغير في ثاني ثنوي ..
عماد :عادي يرتب وقته بين الدراسه والشغل ..
الأبو وهو يقووم :معليه يابوك تحمله وش نسوي ..
حنان قامت تساعد ابوها يرتاح في غرفته ...
عماد:جميل مخطط ضعيف مرة يشتغل في شركة من شركات سيف وراتبه يدوب يكفيه ويكفي اخوانه اوبوه المتقاعد المسكين اللي الله ابتلاه بمرض السكري والظغط ... عمره 30سنه
حنان :طيبه وحنونه على اخوانها درست لسنة 2ثنوي وجلست في البيت بعد وفاة امها ماتبي تحسس اخوانها انهم فقدو امهم ... عمرها 19سنه
سلطان :ابيض عيونه عسليه وساع خشمه ضعيف يحب يستهبل كثير وعصبي مررة ومزوحي عمره 18سنه ...
........في بيت سعد.........
ريناد :ياربي رح اتأخر كثير عن المدرسه اليووم بس لازم انظف البيت قبل مااروح .لاحول بس لو سعد يفكني من ربعه واللي يشربونه كل يوم احسن لنا والله عبدالله توه قايم من النووم:صباح الكادي والجوري لأحلى اخت بالكون كله ...
ريناد ابتسمت :هلا صباح النور احط لك فطور ..
عبد الله :لا بس يليت تسوين لي قهوه بسرعه لأن راسي يعورني ..
ريناد :حاضر من عنوني كم عبد الله عندي ..
عبد الله :اقوول ترى بتأخر عن ربعي بالمدرسه بسرعه ..
ريناد :طيب ..
عبدالله جلس يطالع المكان المعفوس مثل كل يووم بسبب سعد اخوه ...
هذي عادة سعد من سنتين كل يوم يجيب ربعه يسهرون معه ويشربون طول الليل لدرجة ان عبد الله يخلي ريناد تنام معاه بعض الأحيان من خوفه عليها بس اهو لازم يحط حد لهذا الموضوع صح انه اهو اخوه الكبير بس حتى لو يحترم حرمة البيت ..
ريناد :طويله نحيفه شعرها قصير لحد اكتافها لونه اسود بيضه عيونها سود وساع عمرها 16سنه
عبدالله :اسمر ووماله داعي اوصفه شفتو جايكوب اللي في twilightشبيهه وبقوه خصوصا عضلاته ولون عيونه عمره سنه18
.......في بيت ابوهيثم .....
جنى جلست من بدري وصلت الفجر ومشطت شعرها وراحت تكلم الخدامه تجهز السواق ... عشان تروح المدرسه ...
جنى انزلت وشافت ابوها وفارس وامها جالسين يفطرون :صباح الورد
امها وابوها :هلا صباح النور تعالي يما فطري ..
جنى جلست جنب ابوها :واخذت تسوت وحطت فيه مربى وجلست تاكل ...
فارس :ماما مارح اروح مدام فيصل مارح يروح
المدرسه ...
ام هيثم :لا مافي بتروح غصبن عليك ...
فارس :يو ماما يعني شنو فيصل نايم وانا مو نايم ...
ام هيثم :فيصل مريض الكذا مارح يروح المدرسه خلاص فارس حبيبي اسمع الكلام ويلا السايق برى ينتظر ...
فارس مد بوزه :طيب
باس راس امه وابوه وطلع ...
ابو هيثم :يلا جنى حبيبتي قومي لا تتأخرين على الصف ..
جنى وهي تشرب من الكوفي حقها :طيب
باست راس امها وابوها وطلعت تركب مع السايق ..
ام هيثم :الله يحفظك لي انشاء الله ..
ابو هيثم :الا شخبار هنادي .مااتصلت عليك ..
ام هيثم :الا توها البارح متصله وقالت لي اسلم عليك.
ابو هيثم :الله يسلمها ..يلا انا رايح الدوام بغيتي شي قبل مااطلع ..
ام هيثم :لا سلامتك ..
....في المستشفى ....
حست ان في احد دخل الغرفه سمعت صوت همس الممرضات ...
الممرضة الأولى :ايه والله كل هالجمال والبرائه وتطلع حامل مساكين اهلها ..
الممرضه الثانيه :بس اللي يشوفها مايقول انها حامل ولا ..استغفر الله ..
الممرضة الأولى :خلاص تعالي نطلع انا حطيت مغذي جديد ..
الممرضة الثانية :طيب ثواني انا رح اكتب الملاحظه عشان لم يجي الدكتور ..
طلعو مادرو بالشخص اللي كان يسمعهم ..
جوان مر عليها كل شي من اول ماطاحت وكيف امها عطتها كف حمر خدها بسبب شي اهي ماتدري عنه
بدت دموعها تنزل على خدها الناعم ...من القهر والضيم اللي رح تشوفه اذا درى اخوها و ابوها ..
((يارب انت ادرى بحالي واني ماسويت شي غلط
يارب ارحمني واغفر لي يارب العالمين ))
هذي نبذه بسيطه عن الرواية اكمل ولا لا ..؟؟
اتمنى اشوف ردودكم وارائكم ...؟؟
تحياتي ((كحيلة بكاها ))[/SIZE][/SIZE]

 

توقيع : جُ ـنونْ !

في الدنيا، قد تصغرُ أحلامنا حتّى تتلاشى تدريجيًا
لكن إن تأمّلنا وأمعنّا بما في الجنّة من نعيم !
سنبلغُ تلكَ الأحلام وما بعدها دون أيِّ وجعٍ من فقدها


تأمّلوا بنعيمها الجنّة




رد مع اقتباس
هؤولاء 6يا الاعضاء يقولون شكرا جُ ـنونْ ! على هذا الموضوع المفيد:
ị ḿเṣṣ ỷờ (10-11-2010), آلْنِصْرآويَـہ ♥ (11-07-2010), Atheer.O (10-04-2010), انوثه خشنه (12-04-2010), بكيت بغرفة ألعابي (14-05-2010), حايليه ملكعه~ (06-04-2010)

 

  #2  
قديم 06-04-2010, 07:01 PM
الصورة الرمزية جُ ـنونْ !
جُ ـنونْ ! جُ ـنونْ ! غير متواجد حالياً
طَآهرةُ آنآ لمَ يّكن لي ذنبٌ سَوآك
 
رقم العضوية : 7300
المشاركات: 28,662
جنسـك: آنثى
وش تشجع: ما اشجع احد
شكرا: 19,220
شكرة 28,935 مرة في 11,443 موضوع
جُ ـنونْ ! has a reputation beyond reputeجُ ـنونْ ! has a reputation beyond reputeجُ ـنونْ ! has a reputation beyond reputeجُ ـنونْ ! has a reputation beyond reputeجُ ـنونْ ! has a reputation beyond reputeجُ ـنونْ ! has a reputation beyond reputeجُ ـنونْ ! has a reputation beyond reputeجُ ـنونْ ! has a reputation beyond reputeجُ ـنونْ ! has a reputation beyond reputeجُ ـنونْ ! has a reputation beyond reputeجُ ـنونْ ! has a reputation beyond repute

اوسمتي

افتراضي

في بالي اكون انسانه غير بس الدنيا والقدر محد يعارض طريقهم ...
ليتني ارجع بعمري كم سنه كان اغير كل شي في دنيتي
البـــــــــــــــــــارت الثــــــاني
فتحت عيونها وسمعت صوت الجهاز جنبها كان صوته عالي مرة لدرجة يضر فيها اذنها ... لفت الجهه الثانية شافت كل شي لونه ابيض .. تذكرت كل شي مرة ثانية جاها احساس انها ودها تموت في هاللحظه ولا تشووف ابوها في نظرات اللوم لها قطع عليها صوت دخول الدكتور والممرضات الدكتور راح لها ومسك يدها وقعد يقيس الظغط والممرضات يعدلون سرعة المغذي اما جوان كانت تبكي وبس ... وهي تطالع الممرضات ....
والدكتور رفعت يدها وضغطت على راسها ...
طلع الكل وبقى الدكتور واهي بس ...
الدكتور :ازيك ياامر
جوان "الحمد الله بس بلعت ريقها وقالت بغصة :وين امي ..
الدكتور:هي راحت البيت وحترقع مرة تانيه ..
جوان :طيب بابا جاهنا ..
الدكتور :لا الزاهر هو مسافر ولحد الحين مارقعش ..
جوان ودموعها في عينها :طيب دكتور انا شلوون حامل ..
الدكتور رحم حالها :يبنتي دا قضاء الله وادروه انتي متغيريش حاقه من اللي ررربك كاتبو ...
جوان ودموعها على خدها الناعم :بس دكتور شلوون اصير حامل وانا توني بنت مش متزوجه ....
الدكتور :انا عارف واحنا يوم النا للمامتك الت انها عرفت كل حاقه وحتتصرف ...
جوان لا يكوون ناوية تذبحني لالا الله يستر انشاء الله ...
الدكتور :انا حخليكي الحين وشويه وحتقي الممرضة وينألوك لغرفة الملاحزه...
جوان :طيب
رجعت راسها وحطته على المخده وهي ماتدري شنو رح يصير ...((ربي يساعدك على اللي رح تعرفينه ..))...
في شقة ســـــــــعد
توه قايم من النووم وراسه مصدع طالع الساعه كانت الساعه 11ونص اووووف اكيد ريناد في المدرسة ..الحين من يسوي لي فطوور .. راح ياخذ له دش ... ورح يطلع يفطر برى ...
في بيت ابو عمــــــــــــاد
ابو عماد كان منبطح علللى السرير وحنان تعطيه الدواء ...
حنان :تفضل يبا اشرب من الموية ..
ابوعماد :شرب الدواء الله يحفظك يابنتي ويعطيك على قد نيتك ويرسلك ولد الحلال اللي يسعدك طول العمر ..
حنان ببتسامه دافيه :انشاء الله يبا ... يلا ارتاح انت تعبان الحين ...
ابوعماد :طيب ..
طلعت حنان وهي مبتسمه ابوها كل يوم يدعي لها نفس الدعوه ... الله يطول عمرةويخليه لها .. ويحفظ اخوانها لها
((ربي يسمع منك ياحنان ...))
في بيت ابوهيثم
دخلت جنى وهي متتأففه من هالعيشه مالها خلق شي ابد ..
شافت امها واقفه حايرة في الغرفه تروح وتجي وشكلها كانت قلقانه شوي راحت لأمها وحبت راسها :خيريما فيك شي ..
امها :ابوك من طلع الصبح مارجع ولا يرد على جواله والمفرووض يجي من ساعتين ..
جنى "لا تخافين يما يمكن اهو مشغول او ماشاف جواله ...
ام جنى :مدري بس ماني مطمنه .. بس فجأه رن تلفون البيت
ردت جنى ":الو
المتصل :السلام عليكم
جنى :وعليكم السلام .؟؟
المتصل "هذا بيت ابوهيثم سعدي بن فهد ال....
جنى :ايوه
المتصل :بس ابو هيثم صار له حادث مروري شوية رضوض.. بس احنا مضطرين نشيل اللحميه عنده ... واهو بخير مافيه شي ..
جنى :شنو انت متأكد مافيه شي ..
المتصل :ايه وياليت بس يجي اي احد يوقع على عمليته ..
جنى :اوكي اهو اي مستشفى ..
المتصل :اي مستشفى ال..... يلا بالأذن ..
جنى :مع السلامه ...
جنى لفت على امها "يما ابوي بالمستشفى مافيه شي بس اللحميه عنده بيشيلونها .. لا تخافين ..
ام هيثم "بسم الله قلت اكييد فيه شي ..
جنى :لا يما مافيه شي بس يقوول انه صار له حادث والحمد الله شوية رضووض وبيشيلون اللحميه مافيه شي بس يبون احد يوقع على العملية ...
ام هيثم اخذت جوالها ودقت على هيثم اللي اهو في دوامه بنك الراحجي .. :الو هلا يما
ام هيثم :يما هيثم روح لبوك المستشفى ...
هيثم "ابوي ليه وش فيه ..
ام هيثم :مدري اللي اتصل عليهم يقول اللحميه وصار له حادث بس مافيه شي ...
هيثم :اوكي بس رسلي السايق حق سارة للجامعه ..لا يتأخر
ام هيثم:طيب انت روح الحين ونمر ناخذها معنا للمستشفى ..
هيثم "يلا مع السلامه ..
في بيت ابوســـــيف
ابو سيف :الحين وش رح نسوي مع ولدك ..
ام سيف :انا قول نزوج سيف من جوان ..احسن حل ..
ابو سيف بتكشيرة :بس البنت صغيرة ..
ام سيف بحنية :بس حتى لو اهي بنت اختي وهي بنت اخووك حرام تتركها كذا واهي حامل من ولدك خلاص خلعا تاخذه ويرضى بنصيبه ...ونصيبها .
ابوسيف :قولتك كذا ..
ام سيف حطت يدها على كتف ابو سيف :اي لازم نسوي كذا بعدين البنت موناقصها شي جمال واخلاق ..وكل شي حلو اتكل على الله يابو سيف ..
ابو سيف "ووينه ولدك سيف..
ام سيف :مدري الظاهر انه بايت في شركته ..
ابو سيف :انا مدري ليه طعته وخليته يشتغل بروحه ...
ام سيف :يابو سيف الولد كبر ولازم يشتغل بروحه ...
ابو سيف :يلا انا رايح اشوفه واكلم ابوخالد اقوله يجي من سفره اهو وولده ...
ام سيف:يوصلوون بالسلامه انشاءالله ..
ابو سيف :انشاء الله ..
طلع ابو سيف من البيت متوجه لشركة سيف اللي دايم يتواجد فيها واهو في باله انه لازم يزووج سيف من جوان وبأسرع وقت قبل ماينتشر الخبر ....
وينفضحوون ... ويكلم ابوخالد ويقوله يجي بأسرع وقت ...
في شقة سعد
سعد رجع البيت وشاف ريناد وعبد الله ...جالسين على التيفي ... على فلم في mbc4...
سعد .:سلام ..
عبدالله وريناد :وعليكم السلام ..
سعد :وين الغدا تراني جوعان حدي ...
ريناد :انا مسوية باستا احط لك كنا ننتظرك ...
سعد :اي والله ياليت ..
ريناد :حاضر بس اذا ناديت كم بسرعه تتعالو طيب ..
سعد :طيب ..
قطع عليهم رنت جوال سعد ...
سعد شاف الرقم هذا رقم ريهام :الو هلا
ريهام :بمياعه :اهلين مارح تجي اليوم السهره ..
سعد :الارح اجي اكيييد ..
ريهام :ترى جبت لك وحدة عسل بس انت تعال ..
سعد ":اوكي رح اجي يلا باااي
ريهام :هههههه باي .قلبي ...
((الله يهديك ياسعد ةتترك هالحركات اللي مالها معنى ..))
في المستشفى ..
دخل هيثم ..ووقع على اوراق ابوه وقالو له ان العمليه بعد شوي ....
هيثم :طيب انا بشوووفه بالأول ...
الدكتور :لا ممنوع لأنه الحين تحت تأثير المخدر بعدين تراها عمليه بسيطه ... وتكل على الله ربك كرييم ..
هيثم :والنعمم بالله ...
مرت فترة شاف امه وجنى وسارة جايين ..
ام هيثم :طمني على ابوك يما ...
عيثم :صار له ساعه الاربع من دخلوه ...
جلسوو في النتظار ينتظررون حد يعطيهم خبر عن ابو هيثم
في شركة سيف ..
كان جالس يوقع على المناقصات ...قطع عليه صوت السكرتير:طال عمرك الوالد الله يطول عمرك برى ..
سيف وقف :خله يدخل وش تستنى ...
السكرتير :حاضر طال عمرك ..
دخل ابو سيف بهيبته المعتاده .. راح له سيف وباس راسه وجلسه على كرسي المكتب حقه احتراما له ...
ابو سيف :اسمع ياسيف اهي كلمه وحده ومافي غيرها بنت عمك جوان رح تملك عليها اسبوع الجاي غير هذا الكلام مافي ..سيف وهو متمالك اعصابه :يبا وانا اقولك بنت عمي على عيني وراسي بس انا ماابيها تكوون زوجه لي اسمح لي يابوي ..
ابو سيف بعصبيه :عطني سبب مقنع ..
سيف :اول شي اهي بزره ثاني شي الفكرة مو داخله مزاجي يبا انت تعرف شنو يعني اتزوج من وحدة تكون حامل مني قبل مااتزوجها بعدين انا مااحب جوان ...
ابو سيف :وانا اقولك ملكتك اسبووع الجاي كد جوان صحت من الغيبوبه اللي اهي فيها ..فاهم ..
سيف وهو اعصابه بدت تفلت منه "يبا انا الحين كبرت عمري 28سنه يعني اعرف اناايش اسوي وايش مااسوي ..
ابو سيف بعصبيه وبصوت عالي :سيف كلمتي وحدة واظنك عرفتها اول ماتصحى جوان الملكه رح تصير واسبوع وبعدها الزواج مانبي الناس تحس بأن جوان حامل فاهم ...
سيف مايقدر يكسر كلمة ابوه لأن يدري اذا ابوه قال كلمه محد يثنيها وقال بهدوووءمصطنع ..:تاامر امر يابوي ..
ابوسيف رن جواله :الو هلا جد الله يبشرك بالخير لا الحين اناجاي يلا مع السلامه ..
سيف يطالع ابةه بنظرات وش صاير ...
ابو سيف:جوان صحت من الغيبوبه اليووم الصباح يعني بكرة بأذن الله نملك عليكم ...
سيف بصدمه :شنو صحت ...
ابو سيف :ايوه طلع جواله واتصل على اخوه وقال له انه لازم يأجل الشغل شوي ويجي عشااان شي ضروري ..
طبعا ابو خالد وافق يرحع بعد يومين واضطر ابو سيف يأجل الملكه لين يجي اخوووه ...
اما جوان من يوم قالو لها ان امك ماتبي تشوووفك وعمك بيزوجك ولده سيف وهي تبكي لليل ونهار ماتبي هالزواج
اهي صح تمنت هذاك اليوووم انها تتزوج سيف بس كانت تمزح ماكانت تتخيل انها رح تتجقق ابدا ...
في المستشفى ..
جوان كانت لابسة وجاهزة رح ترجع البيت الحين رح تشووف امها اللي مازارتها من هذااك اليوم ..كانت مقهورة لأن ملكتها على سيف بعد بكرة واهي ماتبي تتزوجه ابدا ..
اليوم رح تشووف ابووها واخوها اللي ماتدري ايش رح ترد عليهم اذا درو انها حامل ... جات الخدامه ..
الخدامه :missjoaaniamgotomyhoom
جوان قامت :OK
ركبت السيارة اهي مع الخدامه محد فكر يجيبها جاها السواق والخدامه ..ماتدري وش رح تلقى في البيت ..
في بيت ابوســـــــــــــيف
سيف جالس جنب حوض السباحه يشرب كوفي وكان يوقع اوراق للشركة ..ويقرى صفقتين جدد جايينه ...
نوارة:هلا بو شباب شخبارك ...
سيف ضحك على هبال اخته :هلا بنوير ..
نوارة تحك راسها وتلوي فمها :الحين انا نوير على العموم شكرا ... جلست على الطاولة اللي كان يتكي عليها ....

سيف وهو يقرص خدودها :ها وش فيك ..
نوارة :اممم مدري بس ابي ارووح اشووف جوان تكفى ودني لها ابغى اشوفها ...
سيف كشر من سمع اسم جوان ...تنهد :طيب لبسي والساعه 3ونص ابوديك بس مو تتأخرين وانتي تبدلين ..
نوارة :لالا مارح اتاخر ثواني واجي لك جاهزه ..
سيف وهو يلم الأوراق ويحطهم في شنطة الأوراق ..:يلا طيب .... نوارة نطت من الطاوله وركضت لفووق عشان تغير ملابسها ...
سيف صعد غرفته وراح ياخذ له دش ولبس بنطلوون جنز ازرق وقميص اسوود برز لونه البرونزي وعضلاته ...
خلى شعره على شكله واهو بالماي وحط له عطر .. واخذ جواله ومفتاح السيارة وطلع ...
نزل وشااف امه وابوه جالسين يتكلموون ...
ام سيف :بس المسيكينه محد راح اخذها من المستشفى اقوول حق ام خالد مري علها ووديها مو راضيه تقول هذي مو بنتي عشاان اخذها ...
ابو سيف:لاحول ولاقوة الابالله والله محد قال لها تتبناها يوم تروح كندا ...\
ام سيف:هذا الحال بعد وش نسوي ..ماتصل عليك ابو خالد .
ابو سيف:الا طيارتهم الساعه 8اليووم ..وانا رح اقووله اني رح ازووج سيف من جوان ونملك عليهم بكرة اذا حصل ..
انتي تدرين ان درى اخوي مارح يرحمها ..ورح يذبحها ..
ام سيف:ايه هذا اللي الله كاتبه ..
قطع عليهم صوت نوارة وهي ماسكه سيف من يده ... :يلا ماامي بابي بااي ..
ام سيف :وين بتروحين ..
نوارة :بروح جنب جوان تكفين يما ...
ام سيف:اجل انتظروني رح اجي معاكم ...
سيف :طيب ..
نوارة جلست جنب ابوها :بابي شنو فيك ..
ابو سيف :مافيني شي يابوك هذي اشغال الدنيا ..
نوارة :يبا لا تأذي عمرك وتعصب انشاء الله كل اللي تبيه رح يصير ...
ابو سيف ابتسم :انشاء الله خير .. لف على سيف ...
:اسمع ابيك تجي معي عشااان ناخذ عمك من المطار ونوديه للبيت ونفاتحه بالمووضووع ..
سيف بهدووء:حاضر ..
في المستشفى ...
ام هيثم :حمد الله على سلامتك يابو هيثم ..
ابو هيثم :الله يسلمك ..
هيثم :ها يبا عساك احسن الحين ..
ابو يثم :اي الحمد الله احسن ..شوي
سارة :عساك عل..قوة عمي ..
ابو هيثم :الله يقويك ..
جنى جالسه جنب ابوها على السرير وقاعده تمسح على راسه ...
ابو هيثم .. :وين فراس وفهد ..
ام هيثم :في البيت ..
ابو هيثم :جنى روحي حبيبتي جيبي فارس وفهد من البيت لايجلسوون بروحهم ..
جنى :حاضر يبا ...
ابوهيثم :امي درت اني هنا في المستشفى ..
ام هيثم :لا ماحد درى حتى هنادي مادرت ..
ابو هيثم :اي لاحد يدري اني في المستفى كلها يومين وانا طالع ...
ام هيثم :انشاء الله ...
راحت جنى تاخذ فارس وفهد من البيت ... عشان توديهم للمستشفى ...
ياترى ايش هي الأحداث اللي رح تصير مع جنى ..؟؟
في بيت ابو خالــــــــــــد
ام خالد وام سيف كانو جالسين في غرفة الضيووف ....
ام سيف :بس البنت مالها ذنب باللي صار ..
ام خالد :وانا اقوول ماعاد ابيها تصير بنتي اهي مو بنتي اصلا ليه اخذها بس صحيح انها قليلة خاتمه ...
ام سيف:طيب قصري صوتك لحد يسمعنا ..
عـــــــــــنـــــــد جـــــــــــــــــوان
كانت توها طالعه من الحمام ((الله يكرمكم))توها ماخذه دش دخلت الخدامه وقالت لها ان نوارة برى الغرفة ...
خلتها تدخل ...دخلت نوارة وسلمت عليها ....
جوان كانت عيونها في الأرض وغرقانه دموووع ..
نوارة :جوان حبيبتي اصبري انتي ايش عرفك يمكن تكون خيره لك ...
جوان ارتمت في حظن نوارة وجلست تهديها الى مانامت وغطتها وطلعت ...
شافت عمها وولده داخلين .. وابوها واقف معهم وسيف كان واقف عند الباب ...
راحت سلمت على عمها وتحمدت له السلامه بس صدمها صووت خالتها داخله ..وهي تقول ...
:وش تبي جاي خلاص جوان بزوجها لك مدامها حملت منك ابوخالد :شتقولين يامرة
ام خالد :اللي سمعته جوان حامل من سيف ولد اخووك وولد اختي .. حامل تعرف شنو يعني حامل ...
ابو خالد :لف على سيف واخوه :وش قاعده تقوول ..
ابو سيف :ام خالد خذي اختك وروحي داخل وخلي الرجاجيل يتفاهمون مع بعض ...
ام سيف خذت نوارة واختها ودخلو داخل ..
ابوخالد بعصبيه :وش اللي اسمعه يابو سيف
ابو خالد :اجلس وافهمك كل شي ...
جلس ابو سيف وجلس جنبه خالد اللي عيوونه بدت تحمر من العصبيه ...
ابوخالد :جوان طاحت مريضه من اول ماسافرت ويوم وديناها للمستشفى ..قالت .........................
ابو خالد بعصبيه :شنو بنتي حامل من ولد عمها ... شلوون
ابو سيف:علمي علمك الولد سابح في المزرعه ..وسبحت بعده جوان وصار اللي صار ...
خالد وقف وراح السيف ومسكه من قميصه :انت السبب في حمال اختي انت السبب وجلسو يتضاربوون ...
فككوهم عن بعض ...
سيف وهو يمسح الدم اللي طلع من فمه :مو انت اللي قلت لي اسبح خاطري اشووف مهاراتك في السباحه ويوم سبحت طلعت انا الغلطان ...
خالد صعد فوووق بسرعه وفتح باب غرفة جوان وشافها نايمه راح لها ومسك شعرها وقام يصارخ عليها وهي من الخووف قامت تبكي ..ماتدري وش تسوي بس كانت تحس بالكف اللي يجيها من اخوها سندها ...
ماحست الا بسيف ماسك خالد ....
سيف :خالد شنو هذا مووت البنت ...سمع صوت همسها وهي تصيح ...
خالد :اتركني انت وش دخلك ها ولا لأنك بكرة رح تتزوجها انا مالي حق عليها اطلع برى الغرفة اطلع ...
سيف ماكان شايف شي منها لأن الغرفة ظلمه ...
سحب خالد معاه وسكر باب غرفتها وطلعه معه ...
وسحبه للسيارة لأنه يبي ياخذه معاه ...
الأ يا مطول صبري ..اذوق المر من كأسه
أنا ياكم قسى دهري ..علي وكم قسو ناسه


تهنى من سلا قلبه ... مشى كلٍ على دربه
وطيت الشوك انا ودي .. ولا قبلي حدٍ داسه
كانت تبكي وبس ... يوم سمعت عمها يقووول ...
((نملك عليهم بكرة والزواج بعد ثلاثه ايام ...))
في يوم المـــــــــــــــلكه ..
لالالا مارح اكمل ...لأني طولت البارت مرة واكيد انتو زهقتو منها ....
ياترى ايش رح يصير يوم الملكه ...؟؟
ايش رح يصير مع جوان ...؟؟
ومني الشخصيه الجديده والمهمه في البارت الثاني ...؟؟
اتمنى اشووف ردودكم وتوقعاتكم ..
تحياتي ..((كحيلة بكاها ))

 

توقيع : جُ ـنونْ !

في الدنيا، قد تصغرُ أحلامنا حتّى تتلاشى تدريجيًا
لكن إن تأمّلنا وأمعنّا بما في الجنّة من نعيم !
سنبلغُ تلكَ الأحلام وما بعدها دون أيِّ وجعٍ من فقدها


تأمّلوا بنعيمها الجنّة




رد مع اقتباس
هؤولاء 4يا الاعضاء يقولون شكرا جُ ـنونْ ! على هذا الموضوع المفيد:

 

  #3  
قديم 06-04-2010, 07:03 PM
الصورة الرمزية جُ ـنونْ !
جُ ـنونْ ! جُ ـنونْ ! غير متواجد حالياً
طَآهرةُ آنآ لمَ يّكن لي ذنبٌ سَوآك
 
رقم العضوية : 7300
المشاركات: 28,662
جنسـك: آنثى
وش تشجع: ما اشجع احد
شكرا: 19,220
شكرة 28,935 مرة في 11,443 موضوع
جُ ـنونْ ! has a reputation beyond reputeجُ ـنونْ ! has a reputation beyond reputeجُ ـنونْ ! has a reputation beyond reputeجُ ـنونْ ! has a reputation beyond reputeجُ ـنونْ ! has a reputation beyond reputeجُ ـنونْ ! has a reputation beyond reputeجُ ـنونْ ! has a reputation beyond reputeجُ ـنونْ ! has a reputation beyond reputeجُ ـنونْ ! has a reputation beyond reputeجُ ـنونْ ! has a reputation beyond reputeجُ ـنونْ ! has a reputation beyond repute

اوسمتي

افتراضي

الحين البارت وهذا هو وانشاء الله ينال اعجابكم ...
ووقت تنزيل البارت هو الخميس والأثنين ..
7
7
7
7
7
7
7
في بالي اكون انسانه غير بس الدنيا والقدر محد يعارض طريقهم ...
ليتني ارجع بعمري كم سنه كان اغير كل شي في دنيتي ...
البــــــــــــــــــــــــــــــارت الثــــــــــــــــــــــــــــــــالث

في يـــــــــــــــــــــــــــــــوم المـــــــــــــــلكة
كانت جوان طول اليووم تبكي لأن امها ماكلفت نفسها حتى تصعد تشوفها ... حتى خالد لم يشوفها يطنشها حتى ابوها مايعطيها وجه ابد ولم يشوفها يصرخ عليها ويقول لها صعدي غرفتك ولاشوف وجهك ابد ....
كانت الكوافيرة تلوي اطراف شعرها كانت تحس انها تبغى تموت تذكرت السبب اللي خلاها تتزوج منه كانت تبي تموت هالولد كان ودها ان المستشفى يتصلون الحين ويقولون لها انهم غلطانين في التحاليل انهم يكذبوون اي شي الا انها تكوون حامل ... كانت كل بين فترة تمسح دموعها قطع عليها صوت فتح الباب وكانت نوارة داخلة وبيدها شنطة ملابسها ..:هلا والله بمرة اخوي هلا والله بأحلى jojo
جوان ابتسمت :اهلين ..
نوارة :ترى لاحظي قمت من النوم بكشتي جيتك حتى الدش باخذه عندك عادي ولا ارووح بيتنا ..
جوان :طبعا البيت بيتك ...
نوارة اخذت ملابسها ومنشفتها وراحت للحمام تاخذ دش ...
رن جوال جوان شافت الشاشة هذا رقم سارة ردت ودموعها في عينها تحس انها محتاجتها في هاللحظه ..
جوان بغصة :الو ..
سارة :الو جوجو حبيبتي شنو فيك ..
جوان وهي تبكي :سارة والله انا محتاجه لك مووت ..
سارة :طيب حبيبتي اهدي اهدي وقولي لي شنو فيك ..
جوان :سارة تكفين تعالي لي الحين ...
سارة :طيب ابخلي حمد يجيبني بس انتي اهدي ..
جوان :بيزوجوني بالغصب يسارة ...
سارة بصدمة :ليييية
جوان :تعالي واقوولك بسرعه
سارة :طيب طيب باي
جوان وهي تمسح دموعها :باي
((ربي يكوون بعونك ياجوان ..))
في المستـــــــــــشفى
جنى وهي ماسكة فهد وفراس من يدهم عشان مايكسرون شي في الممرات او يقطعوون من الورود تدري بأخوانها مخربين ... دخلت الغرفة اللي منوم فيها ابوها ...
سلمت عليهم شافت امها وابوها بس شكل هيثم راح اهو ومرتة .... فهد وفراس ركضو لبوهم وضموه ..
جنى جلست على الكرسي جاها فهد ...
فهد :جنى ممكن تعطيني جوالك ابحطه على اللعبة ..
جنى :لا بعدين تضيعه جوالي توه جديد ...
فهد :لالا مااضيعه عطيني اياه ...
جنى :اوووف طيب خذ..
فهد اخذ الجوال وراح للمريض اللي جنبهم في الغرفة والفاصل بينهم ستارة ...
فهد قام يلعب في جوال الرجال اللي في الغرفة واخذ جوال الرجال وترك جوال جنى .. وطلع من عند الرجال اللي كان نايم وتوهم مسوين لع غسيل معده ...
فهد :جنى خذي جوالك ..
جنى خذت جوالها وحطته في جيبها بدوون ماتطالعه عدل او تفتحه ...
بعد ساعتين طلعو من المستشفى وقالت لأبوها انها تبغى تنام معها وقال لها ان هالقسم كله رجال ومايصير تنام معي ..
اذا نقلو اللي الغرفة الثانية اللي اهو بحالة رح يخليها تنام معاه ... ومشو ..........
في بيت ابوعبد العزيز ..
ريم :تكفين يما
ام عبد العزيز :قلت لا بعدين المكان بعيد ..
ريم :يما لا تخافين بعدين انا مارح اتأخر ثواني واجي ..
ام عبد العزيز لالا يبنتي انا اخاف عليك ..مافي روحه
ريم وهي تترجى امها من قلب :يما تكفين عاد مارح اتأخر الساعه 10 انا في البيت ..
ام عبد العزيز :لا مافي
ريم :يما تكفين يلا مارح اتأخر تكفييييييييييين
ام عبد العزيز :لا حول ولا قوة الا بالله طيب روحي بس لاتقفلين جوالك والساعه 10 ترجعين البيت فاهمه
ريم وهي تبووس راس امها وبفرح :من عيوني تامرين امر يالغاليه وركضت لغرفتها قبل ماامها تغير رايها ...
لبست تنورة توصل لفوق الركبة جنز مرسوم عليها ورود من على جبي باللون الأصفر الغامق وقميص رقبة اصفر كان الظهر عاري مرة والصدر من حهته مفتووح ولبست
جزمه طويلة لعند الركبة اصفر فامق جاي على لون البلوزة ونقش التنورة وشعرها القصير سوته كيرلي وحطت لها قلووس احمر وفاشيون خفيف وبلشر احمر ... ومسكرا سوده كثفت رموشها حطت لها عطر ومنكير احمر كان شكلها اكبر من سنها بكثير بس طالعه قمر جميلة مررة حتى بهالبس .. لبست عباتها الكتف وتحجبت وطلعت قبل لاحد يشوفها ... وركبت وخلت السايق يروح للمزرعه اللي ريهام عازمتها على البارتي حقها ...
((الله يهديك ياريم ... ))
في الملـــــــــــــــــــــــكه
جات سارة عند جوان اللي مابطلت من البكي بس تبكي ...
وسارة وتوارة يحاولون يسكتونها ... صارت الساعه 8 والحين وقت دخوول سيف عشاان يشووف جوان ...
جوان كانت لا بسة فستان فوشي لحد الركبة كانت سيورة ناعمه وحتى شكلة وشعرها ملفلفه اطرافه ومكياجها حطت قلووس وردي فاتح بناتي بقووة ومسكرا زرقا ... وبلشر فوشي .. كانت ناعمه مرة وتوحي بالبرائة مع شعرها الأشقر وعيونها الرمادية ....
جوان بقهر وصوت مبحوح من البكي :نوارة مابي اشووفه تكفين ... قولي لهم ..
نوارة بحنية :مااقدر ولا انتي نسيتي ان هنا ناس كثير وكلهم معارفنا وش رح يقوولون ان شافوك ماتبين تدخلين ...
جوان :طيب خلاص
كان الكل يجي ويبارك لها وتسمع الكل يتكلم عنهاانها توها صغيرة واهلها مايبغونها ... والخ الخ ...
بس في شخصين ماباركو لها من كل الحاضرين وهم امها وابوها ...
امها كانت لا بسه ومتكشخه وكان الكل يجي ويبارك لها وترسم على شفايفها ابتسامه مزيفه ... بس لم تطيح عينها بعين جوان تناظرها بعتب ولووم وحقد ...
قطع عليها مسكت نوارة ليدها وهي تسحبها للغرفة اللي بيدخل فيها سيف ...
جلست على الكرسي ونفتح الباب ودخل سيف برووحه ..
وكان لابس ثوب حجازي وغترة حمرة عاطي شكله هيبه ورجوله وجمال في نفس الوقت .. سلمت عليه اخته ...
جلس في الكنبة اللي جنب اخته ولا حتى كلف نفسه يطالعها .. نوارة كانت اهي تحس بتوتر بسبب الهدووء :يلا بالأذن
طلعت وكان الجو هااااااااااادء مررة قطع الصمت صووت جوان وهي تقوول بهمس وصوت باكي :آآسفه ...
سيف لف يطالعها كان يشووف برائة وبس كان يشووف طفوله وبس كان يشووف نحالة جسمها وطولها كانت كل شي حلو يحسها جميلة بمعنى الكلمة ...
سيف :مابي اسمع شي ومسحي دموعك ترى مالهم معنى
جوان وهي انهارت تبكي :انا وش ذنبي والله مالي ذنب ابد
سيف بعصبيه :وانا مالي ذنب ابد في السالفه ...انا ماقلت لك اسبحي ولا قلت لك روحي احملي صح يعني انا مالي دخل في السالفه كلها ...
جوان بألم :وانا شمدريني ان رح يصير كل هذا .. ليتني مت ولا اعيش كل هذا ..
كان خاطرة يقووم ويضمها كان شكلها مثل شادن بنت اخته اذا بكت خاطرة يمسح احزانها ... هذا انا اول مرة اشوفها وصار فيني كذا ياربي هالمخلوقه كاسرة خاطري بجد ..
وقف وطلع بدوون اي كلام ... اما جوان طلعت غرفتها وجلست تبكي ....
الا ياوقت تعلمني الى متى بتظل قاسي لجل اجهز لكل قسوة دمعة تغسل احزاني ..وتمسح اثار قسوتك ..
في بيت ابو هيثم
صعدت غرفتها ورمت عباتها على الكنبة الا سمعت صوت الجوال في جيبها طلعته وشافت الرقم مكتووب بأسم ابوريان
استغربت هذي مش النغمه اللي حاطتها وهذا اساسا مو جوالها جوالها في كرستاله فوشيه وبنفسجي على شكل حرفJعصبت وطلعت وراحت لغرفة فهد وفارس وشافت
فهد يلعب سوني وفارس جالس على الاب توب ...
جنى :فهد وين جوالي ..
فهد :عطيتك اياه في المستشفى
جنى :هذا مو جوالي ..
فهد :مدري انا عطيتك اياااه جوالك مدري عن شي ..
فارس :يمكن تبدل مع واحد في الطريق او انتي مغيرة فيه شي وناسية ..
جنى بعصبيه :فاري جب مالك دخل انت في الموضوع ..
وانت وين جوالي احسن لك هذا جوال رجال طالع
بوريان بوسعد بو ركان بوحمني بوعادل البطة السودة
محمد خالد والخ والخ ...شنو هذا مو جوالي ..
فهد ضرب بيده على راسه :ايه شكلي بدلت به مع جوال اللي جنب ابوي في الغرفة ..وانا العب في جواله ..وجوالك
جني مسكته من اذنه :وانت من سمح لك تلعب في جوال الرجال ..
فهد وهو ماسك اذنه وانا وش مدريني ان بيصير كل هذا انا مسكته قلت العب فيهم واخذت جواله وحطيت جوالك ...
جنى :ياربي وش اسوي الحين طلعت من غرفتهم وراحت
لغرفتها وهي تفكر كييف رح تتصرف ...
في المــــــزرعه ..
سعد وهو يشرب من الكاس اللي عنده :متأكده انها حلوة
ريهام :اقوولك قمر ..
سعد :بنت ولا ..
ريهام :بنت بنوت بعد ...
سعد :كبيرة ولاصغيرة ..
ريهام :هههههههههههه لا صغيرة
سعد : كم تقريبا عمرها ..
ريهام :عمرها 16سنه ..
سعد فاتح عيونه على الأخير هذي بزر ...
ريهام :افى عليك بس اضبطك انا ..
سعد :طيب وينها تأخرت ..
ريهام :الحين رح تجي ..بس اذا جات كلكم تطلعون بس انا والبنات نبقى ...
سعد :ليييييييييييييه ؟؟
ريهام :انا ماقلت لها ان فيها اولاد اذا شفتوها سكرت ادخلو
سعد :اوكي
رن جوال ريهام قالت لهم يسكتوون :الو هلا ريووم
ريم :ريهام انا عند الباب اطلعي لي
ريهام :طيب
سكرت واشرت ل شباب يقومو واهم كلهم قامو .. وبقو البنات بس ...
فتحت الباب ودخلت ريم وسلمت عليى البنات كلهم ...
ريم تأشر على علبة الخمر اللي كان لونها اخضر على ازرق :شنو هذا..
ريهام :ها عصير تفااح
ريم :اول مرة اشووف هالشكل
ريهام :ايه ماركة جديدة
ريم بعدم تصديق :اها
ريهام :اصب لك كاس ..
ريم : لا شكرا
ريهام :كاس واحد عن العطش
ريم :اوكي
ريها ابتسمت بخبث :هنا رح ابدأ معك ياريم ... ورح احرق قلب اهلك عليك ..
مدت لها الكاس بعد ماعبته بالثلج والويسكي ...
ريم خذت الكاس وجلست تشووف البنات اللي قامو يرقصوون ..اهي كانت عطشانه شربت مت الكاس بدوون ماتحس ان فيه اختلاف في طعمه ...
في الملكـــــــــــــــة
روان :نوارة وين جوان ..
نوارة :داخل عند سيف ..
روان :كلمت سيف وسألته قال اهو طلع من زمان عنها ..
نوارة :دخلت الغرفة وماشافت حد صعدت غرفتها وصدمها شكل الغرفة كانت التحف مقلوبة فووق تحت الغرفة مااقدر اوصفها ... نوارة راحت لجوان اللي منبطحه على سريرها ولامه نفسها ... وتبكي ...
انا منهو حمل همه على راسة تقووول عقااال
انا منهو نسف همه تقول حامل الغترة ...
نوارة ضمت جوان ..:جوجو حبيبتي خلاص لا تبكين ..
جوان ضمت نوارة بقووة تحس انها فاقدة حنان امها تحس ان الدنيا مالها اماان قبل اسبووع كان نايمه بحضن امها والحين امها مو طايقه تشووفها حتى ...
في المــــــــــــــــــــــستشــــــــفى
ابو هيثم
كان جالس يقرى قران فتحو الستارة اللي بينهم لف على المريض اللي جنبة كان باين عليه ان عمره 30كان لون شعره بني واصل لأكتافه بشرته مايلة للأبيض كان جسمه مايل للنحاله بس شكله عضلي من فووق ..ولون عيونه عسلي وساع ...
شاف الممرض يدخل :طلال يلا قووم خذ دواك ..
طلال فتح عيونه بصعوبة :وقام واخذ الدواء ولف على ابو هيثم وابتسم ... ورجع ينام ..
بس فجأة رن جواله اغنية رومنسيه هادئة تدل انها حقت بنت .. عقد حواجبة وشاف الأسم مكتوب ..
LOLYتتصل بك اخذ الجوال لفه من ورى شاف كرستالة بحرف الJ
باللون الأزرق والفوشي ... حتى خلفية الجوال كانت بنت لون شعرها بني وعيونها وساع وشعرها لحد خصرها وكانت بيضة وجسمها حلو ... كانت لابسة شورت فوشي وبدي اخضر فاتح وشعرها مفلول ..

 

توقيع : جُ ـنونْ !

في الدنيا، قد تصغرُ أحلامنا حتّى تتلاشى تدريجيًا
لكن إن تأمّلنا وأمعنّا بما في الجنّة من نعيم !
سنبلغُ تلكَ الأحلام وما بعدها دون أيِّ وجعٍ من فقدها


تأمّلوا بنعيمها الجنّة




رد مع اقتباس
هؤولاء 3يا الاعضاء يقولون شكرا جُ ـنونْ ! على هذا الموضوع المفيد:
آلْنِصْرآويَـہ ♥ (11-07-2010), Atheer.O (10-04-2010), حايليه ملكعه~ (06-04-2010)

 

  #4  
قديم 06-04-2010, 07:03 PM
الصورة الرمزية جُ ـنونْ !
جُ ـنونْ ! جُ ـنونْ ! غير متواجد حالياً
طَآهرةُ آنآ لمَ يّكن لي ذنبٌ سَوآك
 
رقم العضوية : 7300
المشاركات: 28,662
جنسـك: آنثى
وش تشجع: ما اشجع احد
شكرا: 19,220
شكرة 28,935 مرة في 11,443 موضوع
جُ ـنونْ ! has a reputation beyond reputeجُ ـنونْ ! has a reputation beyond reputeجُ ـنونْ ! has a reputation beyond reputeجُ ـنونْ ! has a reputation beyond reputeجُ ـنونْ ! has a reputation beyond reputeجُ ـنونْ ! has a reputation beyond reputeجُ ـنونْ ! has a reputation beyond reputeجُ ـنونْ ! has a reputation beyond reputeجُ ـنونْ ! has a reputation beyond reputeجُ ـنونْ ! has a reputation beyond reputeجُ ـنونْ ! has a reputation beyond repute

اوسمتي

افتراضي

كانت جد حلوه وجذابة بس الحين اهو ماهمه اهو همه جوال مين هذا وجواله

وين ..جات على باله فكرة واخذ الجوال واتصل على جواله ...
عند جنى ..
كانت توها طالعه من الحمام ماخذى لها دش حار ..ينشطها ويساعدها على النووم
شافت ردقم جوالها ترددت ترد او لا بس ردت بتردد :الو.
طلال خق على صوتها الناعم مررة :الو هلا ..
جنى :اهلين منو معي
طلال :لوسمحتي هذا جوالي كيف جى لعندك
جنى ابد ماعنده اسلووب :والله اخوي الصغير بدل بالجوال لأن حقي يشبه حقك
طلال :.طيب بس اخوك كيف جى لعندي واخذ جوالي
جنى :جى وانتهى الموضوع ..وعلى العموم جوالك بكرة رح يجيك
طلال بل وش طوول اللسانه :لاانا مو قصدي شي بس يعني كيف رح تجيبينه لي
جنى :ومنو قالك انا اللي رح اجيبه لا طبعا اخوي اللي جابه عندك ياخذه منك..
طلال :اها اوكي والحين استأذن باي
جنى :باي
((الله يساعدك ياجنى ))
في المـــزرعة
ريم حست انها بدت تدووخ وراسها يألمها وحست ان في اي لحظه رح تطيح عليهم
قامت وتوها رح تاخذ عبايتها الا وجاتها ريهام ...
ريهام :على وين ..
ريم وهي ماسكه نفسها لا تدوخ :لا بس انا ...تعبانه وابي انام ..
ريهام :لالا تو الناس ..
ريم وهي مكشرة :لا معليش بعدين امي تخانقني لأني قلت لها مارح اتأخر
ريهام :بس شوي عشاني مابعد نبدأالحفله ..
ريم :معليش ريهام حبيبتي خليها للمرة الجاية ..
ريهام :لالا الحين خمس دقايق بس
ريم بطفش :اوكي ..
جلست وهي تطالع البنات كيف يرقصون ..
بس فجأنه انفتح الباب ودخلو الشباب ..
ريم ماانتبهت للي دخخلو بس انصدمت يوم سمعت صوت ضحكه مايعه من اللي جنبها
لفت عليها الا وتشوف البنت جالسه جنب واحد من الشباب وكان يهمس لها بكلام
وهي تضحك عليه ..ومدري ايش ... شافت واحد متوجه لها وكان راسم على وجهه
ابتسامة خبث ريم استوعبت اللي يصير توها شدت عبيايتها بس اللي صدمها ان الولد مسكها
من يدها :على وين الحلو رايح
ريم بقرف :بعد عني ..
.:بس تونا ماشبعنا من الحلوين
ريم بقهر :وش قصدك
....:الحين انتي تعالي واوريك وش قصدي
ريم هي وخر عني قدرت تفلت منه وركضت للباب وتوها بتطلع الا وتشوفه ماسكها
ريم بألم :اي اتركني انت وش تبي ..
...:انتي جيتي برجلينك
ريم تصارخ :ريهام ريهام ..
ريهام كانت مارة من عند الباب لفت الا وتشوف سعد ماسك خصرها بقووة وهي
كانت تبي تمشي عنه ....
ريهام :هلا ريووم وخيرا شفتها ياسعد
سعد وهوو حاط راسه على رقبة ريم ويشمها بطريقه مقرفة :ايه واخيرا ..تعالي
بطيب ياحلوه احسن لك ...
ريم وهي توخره عناه :ريهام بعديه عني ..
ريهام :الحين انا اجيبك لعنده والتاليه تفرين كذا باردة مبردة لا يقلبي يلا اخليكم تاخذون
راحتكم وغمزت له ومشت ...
ريم وهي تبكي اهي صح مافهمت قصدهم بس كل اللي تعرفه ان نيتهم شينه ... :اتركني
وقامت ترافس فيه واهو جالس يمشيها معاه للغرفة ...
ريم كانت تدعي داخلها انه يتركها وقدت تفلت منه وركضت للباب ... وطلعت وشافت السايق
بعده برى ركبت السيارة بسرعه وقالت للسواق يمشي ...
جلست تحمد ربها وهي تصيح ان ربها ستر عليها هالمرة ...
في بيت ابوسيف
كان جالس في غرفته يفكر معقوله هذي اللي رح اتزوجها ياربي كانها بزر حتى
ملامحها وشكلها وهي تبكي كانت تكسر الخاطر حسيتها كأنها شادن ..
من برائتها ...والله شكلها طفله اووف انا لا زم اشووف حل واقنع ابوي مايزوجني
ايااها ..فجأه حس بطق ناعم على الباب ..قطع تفكيرة :منو
...:سوفي افتح باب سدوني
سيف نط من سريرة وفتح الباب :وشاف شادن كانت لابسه فستان قصير منفوش
وربط على الرقبة وماسكه ورده فوشي على لون الفستان ...
سيف حملها :هلا والله بروح سوفي
شادن وهي تبوسه على خده :سوفي جبت لي هلاوه
سيف وهو يرفعها :فووق لا ماجبت لك بس اوديك البقاله واشتري لك حلاوه
شادن وهي تضحك :ابي كيدا هلاوه ..
سيف وهو يعطيها يدينه:كم حلاوه تبين ..
شادن وهي تاخذ اصابعه :واهد واهد انين انين وسلاسه والبعه ..
سيف وهو يسوي نفسه معصب :وشنو يبقى في البقاله
شادن :سوفي سوي ..بس
سيف :هههههههههه طيب يلا ننزل عند ماما بعدين تزعل
شادن :تيب يلا لحنا ..
سيف :يلا
نزلو تحت شاف اخته لوجين وجنبها نوارة وامه .. سلم على لوجين وجلس جنب امه
وشادن جلست تلعبها نوارة ..
سيف :يما انا بصراحه ابي اقولك شي
ام سيف "قل يولدي وش فيك
سيف :انا مابي جوان
ام سيف "ليه شفت من البنت شي ناقصها شي
سيف "لا انا ماقلت كذا بس انا يوم شفت جوان والله كسرت خاطري يما والله انها توها صغيره
وبزرة بعد
ام سيف تتنهد ":يولدي الله يكمل هالبنت بعقلها لو تشوف شقد اهي عاقله ومؤدبة رح
تنسى انها بزرة وببتتوقع انك متزوج وحده كبيرة الله يسعدك معها
سيف عرف ان الموضوع مافيه نقاش ابد سكر السالفه واخذ شادن وطلع معها .
((الله يهديك ياسيف وتحن على جوان شوي بس))
في بيت ابوهيثم
جنى :فيصل يافيصل وينك
فيصل وهو لا بس ثوب وكان شكله يجنن مع انه صغير بس طالع رزه .:يلا انا جيت \
جنى وهي تركب السيارة وعطت فيصل اللي ركب جنبها الجوال:خذ جب جوالي وعط الرجال جواله فاهم
ولال يسألك هنا ولا هناك تجاوب خذ الجوال واطلع وقوله اسف ماكنت اقصد
اوكي
فيصل وهو يحط الجوال في جيبه :طيب
في بيت ابوعبد العزيز
مانزلت من غرفتها كانت \ول الوقت بس تصيح .. رن تلفون غرفتها ردت على التلفون
بعد مامسحت دموعها وعدلت بحت صوتها :الو هلا
ريناد :هلا ريووم قلبي
ريم بفرح محد ينسيها همومها غير ريم :هلا رنود
ريناد :تكفين تكفين تعالي بيتنا وربي طفشانه مووت محد جنبي
ريم :لا حبيبتي اليوم مااقدر
ريناد :ليه
ريم :تعبانه شوي
ريناد "سلامتك من التعب قلبو
ريم :الله يسلمك ..بكرة رح اجيك اوكي
ريناد :خاطري اليووم تجين اليوم عيد ميلادي محد رح يحتفل معي غيرك
ريم كسرت خاطرها :جد خلاص انا رح اجي اهو شويت صداع ويروح انشاء الله
بس ماقلتي لي متى تبيني اجيك ..
ريناد :تعالي بعد المفرب تكون الشقه فاضيه انا وانتي بس عشان ناخذ راحتنا في الكلام
ريم :اوكي انا عندك الساعه 8ونص اوكي
ريناد :اوكي
ريم :يلا قلبي سلام
ريناد :سلام
ريم سكرت من التلفوون وقررت تنسى الحين على الأقل لين ماتجي من بيت ريناد ..
طلعت على الساعه 7وراحت محل vavavoomشرت منه طقم عطور وكريمات
مكياج وراحت محل للهداية وشرت باقة ورد وغلفت الهدايا وراحت محل باتشي وشرت
علبة ككاو وراحت محل كادي وشرت كيكة وراحت لبيت ريناد على الساعه 8ونص بالظبط
خلت السايق ينزل الأغراض وراحت للشقة ريناد وطقت الباب فتح الباب عبد الله وكان
شكله طالع نزل راسه اول ماشافها وخلاها تمر ودخل الأغراض اللي اهي جابتهم وطلع
لأن اخته قالت له ان ريم رح تجي وماتبي يبقى في البيت عشان ياخذون راحتهم ..
بعد السلام الحار ..
ريناد :ريووم شنو هذا
ريم :هذي هدية بسيطه مني لك كل عام وانتي بألف خير ياقلبي
ريناد ببتسامه :ليه تعبتي نفسك ماكان له داعي
ريم :وش دعوه ماسويت الا الواجب يلا خذي الكيك وحطي بالبراد قبل مايذوب
ريناد :اوكي
شالت ريناد الأغراض وراحت جلست مع ريم ...
بس اللي محد كان متوقعه ان سعد كان نايم في الغرفة ولما كان بيطلع جذبة صوت
ضحكة ريم وفتح الباب وطل وشاف اللي كان يتمنى يشوفها بعد اللي صار كانت ريم
دخل الغرفة بسرعه وقال :طيب ياريم زمانك لعلمك كيف امس تتركيني كذا خذ له دش ولبس
قميص احمر مخطط بلوون اصفر وكانت ازراره القداميه مفتوحه وبنطلون جنز
اسود مشط شعره وطلع وراح للمطبخ شاف ريناد كانت تجهز العصير والحلا ..
سعد تذكر ليه اخته كاشخه لأنها كانت لابسه فستان اورنج سيور عليه كت احمر
وكانت مسيحه شعرها على جنب وحاطه لها مكياج ناعم ..:هلا بألحى اخت بالكون
كل عام وانتي بألف خير وسلامه
ريناد لفت مبتسمه :اهلين وانت بخير ..
سعد ببرائة:في احد رح يجي هنا
ريناد :اي سعد ريم صديقتي هنا ولا تطلع اوكي ...
سعد بخبث :من عنوني بس انتي روحي جنب صديقتك وانا ارتب لك العصير والكيك
ريناد :بس
سعد :لالالا اليوم عيد ميلادك المفروض ماتسوين شي
ريناد ببتسلمه :اوكي بس لاتخرب شي طلبتك
سعد وهو يهز راسه :طيب طيب
طلعت ريناد وراح سيف على طول للدولاب الأدوية الصغير واخذ علبة المنوم اللي
وصفها الدكتور لريناد لأنها بعض الأحيان ماتقدر تنام الليل من الأرق ..
اخذ 4حبات وحطهم بعصير الفراوله لأن اهو يدري ان عصير الفروالة لأخته
لأنها ماتشرب غيره ..ورتب العصير والكيك على الطاولة اللصغيرة ..
ورن رنه بجواله على جوال ريناد .. جات ريناد بعد ماشافت ترتيب الطاوله :ههه
والله منت بهين تعرف ترتب ..
سعد وهو يعدل ياقت قميصه احم احم اكيد يعني شرايك ..
ريناد "يلا اطلع عشان انادي ريم ..
سعد :اوكي
طلعت ريناد مبسوطه تنادي ريم واهو اخذ علبة حبوب المنوم وخباها ..
وطلع من المطبخ ينتظر النتايج ...
ياترى هالليلة رح تعدي على خير مثل اللي قبلها ولا ..؟؟
سيف وجوان وش اخر تطوراتهم ..ووش رح يصير يوم الزواج ..؟؟
جنى وطلال وفيصل وش رح يسوي لم يروح له ..؟؟
اتمنى ان البارت اسعدكم ولا تقولو مافي احداث انتظروني يوم الخميس
وترى الرواية مابعد تبدأاحداثها بجد ويجي الحماس
رح يبدأ الحماس اذا تزوج سيف جوان والخ الخ ...
وتحياتي ((كحيلة بكاها))سلامو .

 

توقيع : جُ ـنونْ !

في الدنيا، قد تصغرُ أحلامنا حتّى تتلاشى تدريجيًا
لكن إن تأمّلنا وأمعنّا بما في الجنّة من نعيم !
سنبلغُ تلكَ الأحلام وما بعدها دون أيِّ وجعٍ من فقدها


تأمّلوا بنعيمها الجنّة




رد مع اقتباس
هؤولاء 2يا الاعضاء يقولون شكرا جُ ـنونْ ! على هذا الموضوع المفيد:

 

  #5  
قديم 06-04-2010, 07:05 PM
الصورة الرمزية جُ ـنونْ !
جُ ـنونْ ! جُ ـنونْ ! غير متواجد حالياً
طَآهرةُ آنآ لمَ يّكن لي ذنبٌ سَوآك
 
رقم العضوية : 7300
المشاركات: 28,662
جنسـك: آنثى
وش تشجع: ما اشجع احد
شكرا: 19,220
شكرة 28,935 مرة في 11,443 موضوع
جُ ـنونْ ! has a reputation beyond reputeجُ ـنونْ ! has a reputation beyond reputeجُ ـنونْ ! has a reputation beyond reputeجُ ـنونْ ! has a reputation beyond reputeجُ ـنونْ ! has a reputation beyond reputeجُ ـنونْ ! has a reputation beyond reputeجُ ـنونْ ! has a reputation beyond reputeجُ ـنونْ ! has a reputation beyond reputeجُ ـنونْ ! has a reputation beyond reputeجُ ـنونْ ! has a reputation beyond reputeجُ ـنونْ ! has a reputation beyond repute

اوسمتي

افتراضي

عندما ابدأ الحياة وانظر لها من نظرة قلبي اراها تعيسة ولا اعلم هل يمكن لها
ان تكون سعيدة في يوم من الأيام اما عندما انظر لها بعقلي اجد لها لون اخر وطعما
اخر لذلك احب ان انظر اليها بعقلي لا بقلبي ...
تحياتي ((جوان))..البـــــــــــــــــــــــارت الرابــــــــــــــــــــــــــــع
((حياة جديدة))
راحت ريناد تنادي ريم وهي مبسوطه دخلو المطبخ وسعد راح غرفته ..وجلس يكلم
اخويائة ان اليوم مارح يسوي سهره لأن عنده ظرووف .. شوي واهم عرفو انه
مشغول ..
عنـــــــــــــــد ريم ورينــــــــــــــاد
ريم كانت جالسه تشرب تشرب في عصير المانجو ...اما ريناد كانت تتلذذ بشرب عصير
الفراولةلأنها كانت تحبة كثير وجلسو ياكلو من الحلا والبتي فور ...
ريناد حست ان النوم بدأ يغلبها ولا بقادرة تتكلم حتى او تفتح عيونها جاها صوت سعد
يناديها ... ريناد بنووم ..:عن اذنك الحين بشوف سعوود وش يبغى ..
راحت له ..:نعم سعد وش فيك ..
سعد بحنية مسك يدها :تعالي حبيبتي انتي مسك يدها ودخلها غرفتها النووم وبطحها على السرير
وباس جبينها :يلا حبيبتي نامي طيب
ريناد بدون احساس ولا كأن في شخص برى ينتظرها:طيب غمضت عيونها
ودخلت في سابع نومه ..
اما ريم كانت تتنتظر ريناد مرت ربع ساعه ...وريناد لحد الحين ماجت خافت بجد
راحت تلبس عباتها وتطلع بس صدمها يوم طلعت الصاله سعد جالس على الكنــــبة وممدرجولة
ويوم شافها وقف :هلا والله هلا باللي مشت وخلتنا ...
ريم بصدمه :انت اخو ريناد
سعدوهو واقف :ايه ماني مالي عينك..
ريم بخوف:انا ماقلت شي وين ريناد..
سعد:امم ريناد نايمة بغيتي منهاشي
ريم بصدمه وخوف:ريناد نامت كيف
سعد وهو يقرب منها :مدري
ريم وهي تحس بقشعريرة :طيب انا الحين استأذن ..
سعد ببتسامة خبث :اية تفضلي البيت بيتك ..
ريم راحت عند الباب وهي تحس بأن الخوف بدى يروح منها بس موب هاللسهوله ياريم
كان الباب مقفول وقف قلبها مستحيل :حاولت تفتح الباب بس الباب كان مقفول ..
في هاللحظه عرفت انها مارح تعدي الليلة على خير لفت ودموعها بدت تتجمع في عينها
وبخخووف والم :تكفى افتح الباب وخلني في حالي
سعد وهو يقرب منها ويمسح دموعها اللي على خدها الناعم الأبيض :له له ماتفقنا على
كذا ..
ريم وهي تبعد عنه بس اهو ماعطاها مجال ابد سحب غطوتها وعباتها الكتف اللي كانت
مفتوحه من الخووف ..كانت لابسه بنطلون شورت رمادي مع بدي فوشي عليه
طوق فوشي على شعرها مخلي شكلها رهيب مررة ...
سعد قرب منها وباس خدها اهي جمدت في مكانها من الخووف والرهبة كانت تب توخر
عنه بس مافي امل من هالشي صرخت تنادي ريناد تعالي ريناد تكفين تعالي اصحي ريناد بس
مافي امل من هالشي ...
وانقض الذئب بأنيابه الحاده على الحمل الرضيع المسكين ...
((ربي يكوون في عونك ياريم ))
عند جــــوان..
كانت توها جاية من السوق مع نوارة وسارة ولوجين ...
ماكانت تبي تشتري شي بس اصرارهم خلاها تشتري فستان كان لونه عنابي كان منفووش
مررة فوق الركبة وكان بدون سيووروشرت صندل لف على الرجول بدون كعب
وكان الفستان منقووش عليه باللون الذهبي من عند الصدر للنهاية ...كان ناعم مرة وعلى
جوان يجنن ..وشرت لها كم بدلة وبيجاما ..وطقم عطور وكريمات ..
وهي ترمي عباتها :آآه توبة بكرة مارح اروح اي مكان لا تحاولين تقنعيني ..
نوارة وهي ترمي نفشها جنبها :والله وانا بعد احس بتعب بس يلا على الأقل اهم شي
الفستان ...
جوان بكآبة :نوارة
نوارة لفت عليها :هلا
جوان قالت اسمه بصعوبة :تتوقعين ســ ..يف يتقبلني
نوارة ابتسمت وجلست جنبها انتي :منو مايتقبلك ها ..
جوان ببتسامه باهته :تتوقعين امي رح تسامحني والله مالي ذنب بكل اللي صار والله
وبدت تبكي ...
نوارة :خلاص حبيبتي جوجو امك رح تتقبل كل شي انشاء الله بس انتي لاتبكين ..
جوان وهي تتممسك في قميص نوارة بقوه وتدفن راسها بحضنها :والله انا مالي ذنب وش
العار اللي انا سويته وش الذنب اللي انا وش سويت قولي لي ..والله مالي دخل والله
نوارة :ادري ياقلبي ان مالك دخل بس وش تسوين الله كاتب لك كذا
((قل لن يصيبنا الاماكتب الله لنا ))
ويمكن تكون خيره لك وله انتي وش دراك ...
جوان :انتي ماتحسين باللي انا فيه انا بموت من القهر خاطري امووت ولا اشوف امي
تطالعني كذا ولا خالد اللي طول عمره معي وعمره ماخانقني او مد ايده علي الحين وبكل برود
مدها علي ...
نوارة ضمت جوان بقووة وجلست تهدي فيها الى مانامت في حظن نوارة
((الله يكوون بالعون))
في شقة سعد
كانت على الأرض تبكي وسيف جالس على الكنبة ومعطيها ظهره ..
اما ريم كانت تبكي بكل قهر اهي عارفة ان هشي رح يخرب سمعتها :حرام عليك انا وش ذنبي
سعد وهو يسحب قميصه من على الكنبة :قومي وانتي ساكته ..
ريم خذت شماغ موجود على الكنبة وحطته على كتوفها اللي كانت اصابع سعد موجوده عليهم
لبست عباتها واخذت جوالها وطلعت من البيت وهي تسحب معاها خطاها ودموعها...
ركبت مع السايق اللي من الرنه الأولى جاها ..
راحت البيت وكانت امها واخوها وابوها جالسين بالصاله ..
ريم مسحت دموعها وراحت سلمت على امها وابوها ....
ام عبد العزيزبخووف:يما ريم وش فيك توك باكية ..
ريم بخووف:لالا بس ريناد المسكينه قامت تصيح على امها وابوها انا ماتحملت وبكيت معها
ام عبد العزيز :ايه الله يكون بعونها..قومي يما ارتاحي وغيري ملابسك ونزلي تعشي معنا
ريم بحزن :لا يما انا شبعانه اكلت عند ريناد يلا تصبحون على خير ..
الكل :وانتي بخير ..
صعدت غرفتها وهي تحاول تمسك نفسها .. لا تبكي
رمت نفسها على سريرها وقعدت تبكي وش رح تسوي مع هالمصيبه اللي طاحت على
راسي ..قامت خذت لها ملابس وراحت تاخذ لها دش ينسيها شوي وتمحي اثاره من عليها
((خلاص ياالريم اللي راح راح ماتقدري ترجعي الزمن شوي))
في المستشفى ..
جنى وهي تساعد ابوها على انه يشرب الشوربة ...
فيصل :جنى خذي جوالك شوفي بحطه هنا ..
جنى :لحظ....راح يركض للسرير الثاني ..
ابو هيثم :علامهم اخوانك ..
جنى :ابد بس الظاهر انهم متعرفين على احد هنا او اللي جنبك الظاهر ...
ابو هيثم :ايه الله يهديهم عسى مايزعجون الرجال بس
جنى بمزح :اصبر شوي وتشوفه طاردهم
ابو هيثم :هههههه الله يكون بالعوون
جنى طالعت الساعه :اوبس يبى انا لازم امشي الحين امي وصتني مااخر فيصل وفراس
عن البيت عشان وراهم مدرسة ...
ابو هيثم وهو يطالع الساعه :11ونص ايه يبا تأخرو كثير وانتي بعد ترى وراك مدرسة
لا تنسين عساك ذاكرتي ..
جنى :ايه الحمدالله
ابو هيثم :الحمدالله يلا يبا خذي اخوانك وروحي البيت ..
جنى طيب يبا باست ر اس ابوها وماشافت فراس وفيصل برى سمعت صوتهم بالسرير اللي
جنب سرير ابوها شافت واحد باين عليه انه 30ا9كذا يعني كان حلو مرة
وكان فارس جالس على الكرسي اما فيصل فجنبه على السريروكان باين عليه انه مندمج
معهم في سالفه ...
جنى بصوت هادي :فراس فيصل يلا نمشي تأخرنا ..
طلال التفت لمصدر الصوت شاف وحده كانت واقفه بعباتها الكتف وعيونها بنيه وساع وكانت فاتحه وجهها نفس اللي
في الصورة نفسها كان مفهي في شكلها ..
فراس وفهد.:يلا باي عمو
طلال ببتسامه :باي تعالو لي اذا جيتو هنا حق ابوكم ..طيب
فراس :ماتوصي حريص يلا تامر على شي ..
طلال:لا سلامتك ..
جنى مسكة يدين اخوانها وطلعت معهم للسايق وبدى التحقيق معهم
ايش سألكم ؟؟؟
وايش قال..؟؟؟
ايش قلتو له؟؟؟
ايش رديتو عليه؟؟
وعسى ماازعجتو؟؟
والخ والخ والخ
اليوم هذا يوم مايبونه لاجوان ولاسيف
اليوم زواج سيف من جوان كانت جوان طول الوقت بس تصيح ويعدلون المكياج
روان:جوجو حبيبتي لاتبكين
جوان :مااقدر مااقدر روان امي ماتجي تبارك لي شلون ..
روان :بس قلبي خللاص ماله داعي لكل هذا ..وامك شوي وتشوفينها رح تجي تبارك لك
جوان وهي بدت تهدى :شوي مااتوقع خلاص
مارح اصيح علشان شي مايسوى اذا اهي ماتبيني حتى انا ماابيها ..انا قلت لها مالي ذنب بشي بس اهي مو مصدقه
روان ببتسامه :يلا ياعروس انت قومي حبيبتي خلي الكوايرة تعدل مياجك للمرة الأخيرة
جوان :طيب
الكوافير حطت الفاشيون احمر مدخن بالذهبي بس انه ناعم مرة وروج احمر مخملي خمري
مع حبة كرستاله على جنب جفنها كان شكلها يجنن مع لون عدسة عيونها اللي توسعها
اللون الاخضر المايل للبني والرمادي ..
شعرها كانت فالته وحاطه غرتها على وجها الصغير ومسكتها اللي كانت عبارة عن
ورود جوري بالأحمر وينزل منها سلاسل ناعمه باللون الذهبي ..
دخلت خالتها وباركت لها وجات لها سارة اللي
كانت لابسة فستان اصفر للركبة ناعم مرة وبنوتي وشعرها مرفوع شوي منه
ومكياجها ناعم مرة... ..
سارة وهي مفتحه عيونها :انتي متاكده انك جوان ولا انا غلطانه
جوان ببتسامة:لا انا هي جوان بشحمها ولحمها ..
سارة ضمتها :مبروك يقلبي
جوان :الله يبارك فيك عقبالك
سارة :انشاء الله ها رح تجين المدرسة اولا
جوان :الا رح اجي بس متأكده محد درى ابدا
سارة :اي متأكده محد درى ..
جوان :اوكي
دخلت روان اللي كانت لابسة فستان اخضر فاتح على الرقبة وينزل منه قطع بشيفون باللون البرتقالي والتركوازي كان فخم مرة وشعرها مسويته كيرلي وحاطه مكياج اخضر على تركوازي والقلوس برتقالي فاتح محليهاونوارة كانت لابسة فستان ذهبي لحد الركبة ومن ورى ذيل طويل وشعرها مسوية تسريحة كريزي وحاطة لها فاشيون ذهبي مدخن بالبني والقلوس مخملي..كانو جد كيووت:يلا قلبي الحين زفتك
جوان برتباك :الحين
روان :ايه الحين
جوان خذت نفس عميق :طيب يللا
دخلت وقدامها شادن لابسة فستان ابيض منفوش
وكانت تمشي وهي ماسكة دبلتين في علبه صغيره مغلفين بالشرايط
جوان الحين انا رح ابدأ ((حياة جديدة)) لازم انسى كل شي واحاول اني ابدأحياة سعيدة مع سيف
سيف اللي ماادري رح يتقبلني اولاخلاص انسي ياجوان انسي
شافت امها من بعيد كانت تطالع فيها جوان حاولت تفهم نظرات امها بس مافهمت شي
من نظراتها كانت تمشي على اغنية انا انكتب لي عمر حقة شرين..
انا انكتبلى عمر وانت بين ايديا
وحجات كتير كانت بعيده عليا
لاقتها فيك
وانا بين ايديك كل اللى ضاع لاقيته تانى
وهربت ليك من كل حاجه مخوفانى
وجريت عليك
ايامى جبنك عشتها وحياتى بيك كملتها
انا كنت قبلك واحده ناسيه نفسها
قدام عينك انا صعب الاقى كلام اقوله
ده كل حلم زمان كا نفسى اطوله
انا شفته فيك
ازاى اعيش الدنيا لو مكنتش فيها
كلمه حبيبى مش هنادى لحد بيها
غير بس ليك
________________
كانت في هاللحظه تحس انها يمكن تمووت في هاللحظه تتمنى لو انها تشووف كيف رح تعيش
مع سيف وكيف رح يعاملها وكيف رح يكون شكل عيالها وهل رح تكون سعيدة معاه اولا
((ستعرفين كل شي في المستقبل ياجوان))

في بيت ابوعبدالعزيز
كلما تتذكر اللي صار تحس بقرف مووت
جفاها النووم وموقادرة يجيها
قررت تقوم تتمشى برى في الحديقه حقة البيت ..
قعدت تتمشى في الحديقة وهي كل شوي تحس انها تبي تبكي ياترى معقولة ريناد تكوون
متفقة معه لا مااتوقع اهي صديقتي من ايام الأبتدائي ماتوقع تخوني ..ياربي
انا مو ناقصة تجيني مصيبه من ورى سعد جلست تمشي الى ماوصلت جنب العصافير اللي موجودين في
قفص صغير كانت تطالعهم كيف جالسين يأكلون عيالهم وكيف ان كل واحد منهم
قاعد يساعد الثاني ياترى لو صارت حياتي مثل العصافير ولا بصير تعيسة لأني مارح
اكوون بامان ورح يكون في ناس رح تصيدني وتبي تحتفظ فيني ؟؟
شافت قطوتها سنوي تجي قريب منها نزلت في الأرض وحملتها ...وقامت تلعب في فروها
الأبيض الناعم اماسنوي حطت راسها على رقبة ريم اللي بدت تلاعبها شوي
بس ذكرتها هالحركة بسعد رمت سنوي في الأرض لدرجة ان سنوي
خافت وبعدت عنها اما ريم جلست في الأرض وهي ضامة رجولها وحاطه راسها على
ركبتها وهي تبكي ... راحت لها سنوي وجلست تمسح بفروها الناعم على يد ريم..
ريم ((حتى القطوة حست فيني ورحمت حالي بس سعد مارحم حالي..))قامت
تبي تدخل داخل بس على طول استغنت عن هالفكرة وجلست عند نوافير الحديقه وسالي جنبها
في القـــــــــاعة
كانت طول الوقت تشوف الناس اللي بدى يكثر عددهم بعد مدة
شافت روان ونوارة يرقصون على اغنية انا من حقي اغير حولك العالم كثير للراشد
كانت تشوفهم مبسوطين وشادن كانت ترقص مع نيرمين بنت جيرانهم الصغيرة..
كانت تشوف الكل مستانس بس اهي ماتحس بالوناسة ضحكت على نفسها كيف بحس
بالوناسة وانا متزوجه ولد عمي سندي وانا حامل منه قبل مااتزوجه ..
قطع عليها صوت المصورة اللي خذت كم صورة لها وهي بحالتها العادية مالها خلق شي
نوارة جات لها اهي وروان:يلا الحين بيدخل سيف ..
جوان بخوف وتوتر :ليش تو الناس..
نوارة :يرحم امك تو الناس الساعه 2ونص
جوان برتباك :ها مر الوقت بسرعه
روان :وش نسوي يعني هذي الدنيا ولازم تمشي ..
نوارة :يلا شوفي امي تأشر لي رح يدخل سيف وقفي ..
ساعدوها توقف وعدلو فستانها ومسكتها وظلت واقفه وهي تطالع ببرود ..يسري فيه توتر
شافن سيف داخل بروحه وكان لابس بشت اسود مطلع شكله هيبه ورزه وكان رافع حاجب
وشكله معصب من شي دخل وسلم على خالاته وروان اللي جلست تستهبل عليه
سيف شاف جدته واقفه جنب جوان راح سلم عليها طالع جوان اللي كان شكلها
نعوم مرة ورهيب قرب منها وباس راسها قدام الناس بس شافها ارتجفت يوم حط ايده على
كتفها عشان يبوس راسها بعد يده ورسم على شفايفه ابتسامه مصطنعه عشان الناس اللي بدت تطالعه الكل كان خاق
على سيف على شكله وهيبته ... جاتهم المصورة وهي تتميلح جنب سيف وسيف معطيها
طااف ...المصورة:ممكن تحط ايدك على خصرها ..
سيف طالعها بنظرات حقد ولف للوجين اخته :اقوول قلــــعي هالمصورة انا قلت ماابي تصوير
لوجين :بس
سيف :لوجين وش اقووول
لوجين :طيب طيب ..
خذت معها المصورة وطلعتها لبرى ...
جلسو وطول الوقت كانت جوان تطالع في مسكتها اما سيف كان يطالع في كوشة الورد اللي
على الطاولة جاته شادن ومعها علبة الدبل :سوفي هد خامك ابسه
سيف ابتسم واخذ علبة الخاتم وحطها على الطاوله وحمل شادن على رجوله...:هاشدون مين حط لك
مكياج ...شادن تأشر على امها :ماما حتت لي ميازيزنن
سيف يبوسها على خدها:ههههه وس حلاتك والله
شادن :سوفي الهين انت تتزوز زوان
..سيف لف على جوان اللي كانت تسمع كلامهم وهي منزلة راسها:اية ورح تجي بيتنا
شادن وهي تصفق بيدينها ببرائة :والله هلاس انا تل يوم بزي انام عتكم
سيف ضحك :حياك الله كل يوم
شادن وهي تضحك :الله يهيييك ...((البنت تجنن انا خاقه عليها))اوصف لكم شكلها
شعرها اشقر لحد رقبتها وبيضة مثل بياض جوان وعيونها عسليه ناعسين وساع
خدودها وردية وشفايفها حمر صغار وووجها مدور ودبدوبة شوي بس ماتوصل لحد تقوول عنها
متينه كانت لابسة فستان ابيض منفوش ولابسة طرحة بيضة عليها ورورد جوري..
مر الوقــــــــــــــت والكل كان قاعد يطالعهم بعد ماقصو الخاتم ولبسو بعض الدبل مجاملة
للناس وبعدها سيف قرر يطلع الحين مسك يدها عشان الناس وامه وهي تترجاه بنظرها
وطلعوا وركبو سيارته مارضى حد يوصلهم ماله خلق شي ابد ...
جوان طول الوقت ساكته وكانت مرعوبه من داخلها وش رح تسوي الحين ...
وصلو الشقه اللي شراها سيف ...ونزلت بشويش وهدوووء وتنتظر سيف لأنها ماتدري وين تروح
سكر الباب وتقدم بهدووء ودخل الأصنصير ودخلت وراه بهدووء وقف الأصنصير في الطابق
الرابع ولارضى يتحرك طلع سيف وقام يصعد الدرج وجوان تلحقه ماتدري وش تسوي تعبت
من المشي وتكلمت بصعوبة :سيـــ ....سيف
سيف لف عليهاوببرود:نعم
جوان وهي تاخذ نفس :تعبت وقف شوي
سيف رفع حاجب :ليه
جوان وهي تجلس على طرف الدرج :تعبت
سيف رحمها:طيب ..
وقف شوي وظل يتأملها بس لحد الحين مو داخل عقلة ان هي تكون مرته ياخي كأنها بنتي
سيف وهو يرفع نفس من على الجدار اللي كان متسند عليه:يلا مابقى الاطابق واحد
جوان قامت:طيب يلا
وصلو الشقه ودخلوها...
سيف رمى بشته اللي كان على يده وشال شماغه وجلس على الكنبـــهـ
بهدووء اما جوان دخلت على طول الغرفة تغير ملابسها من الفستان الثقيل وتاخذ لها دش
حار يساعدها على انها تسترخي ..
طلعت لها بيجاما وردي بأكمام كان مرسوم عليها سمايلات ملونه واخت منشفتها وراحت
تتحمم ...
اما سيف ماحب يدخل الغرفة ويزعجها ويزعج نفسه اخذ ريموت التلفزيوون وجلس يدور على شي
حلو بس مالقى رجع الريموت محلة وقرر يدخل يغير ملابسه وينام لأن بكرة وراه شغل
دخل شافها تمشط شعرها وهو مبلول بالموية لفت عليه تطالعه كان شكلها بريئ اول مرة
يشوفها على الطبيعه بدون مكياج اهي لفت عنه وكملت تمشيط شعرها خذت من اللوشن بريحة
التفاح وقعدت تحط لها سيف غير ملايع في غرفة الملابس ..
وطلع واخذ له بطانية ومخده وراح ينام في الصالة ..
جوان مااستغربت هالحركة ابدا قررت تروح المطبخ تجيب لها موية ..
وقفها صوت سيف :جوان..
اول مرة ينطق اسمها ..لفت عليه ببتسامه باردة :هلا :سيف ياربي على هذي غصب تبين لي انها بزرة..
سيف:بكرة رح اوديك المدرسة طيب..
جوان ياربي من بكرة قلق:لا مابي اروح بكرة خلها لعقب بكرة عشان اجيب كتبي
سيف تنهد :طيب بس ترى انا بروح الشغل بكرة
جوان وهي متوجهه للغفة :طيب وش اسوي يعني ..
سيف لاحول مع هذي اووووووووووف ..خل انام احسن لي

في صباح جديد على بيت ابو عمـــــاد
حنان وهي تقوم سلطان :سلطان قوووم يلا رح تتاخر
سلطان وهو ينقلب للجهه الثانية :يوووه صبري شوي بس خمس دقايق
حنان بطيبة :طيب خمس دقايق بس
راحت تصحي عماد وابوها للفطور ..
الكل كان جالس على الفطور المتواضع ((خبز وجبن وزيتون وشاي))عماد:صباح الخير
ابو عماد +حنان :صباح النور
حنان وهي تمد كوب الشاي لأخوها:وين سلطان
حنان :مارضى يقوم قال خمس دقايق شوي واقوم اقعده
عماد :ولايكون صدقنيه قاام وراح لسلطان وشال الغطى عنه :سلطان سلطان قوووم
سلطان :اوووووووووووووه حتى النو مانتهنى فيه
عماد :ترى اليوم عليك اختبار كيميا قووم راجع قبل ماتروح.
سلطان :اووووووووف طيب
قام بكسل وتوجه للحمام ويتوضى ويصلي ...وينزل يفطر

في شقة سعــد
كان نايم بالصالة اما ريناد لحد الحين تفكركيف راحت ريم من دون ماتقولها وكيف نامت اهي
متاكده سعد ناداه بس وبعدها ماتذكر شي ...ازززف ضغطت على راسها بس مافي فايده
شافت عبدالله طالع من غرفته ولابس شماغه وماسك كتبة :يلا تبين شي
ريناد:لابس موكأن مبكر
عبدالله وهويلف عليها :سكتي يشيخه اكيد الحين تاخرت على سلطان بيسويلي صاعقه اليوم
ريناد ببتسامه :طيب انتبة لنفسك وانت تسوق ..
عبدالله :اوكيشن باااي
ريناد :باااي \راحت لسعد اللي نايم قررت اليوم تغيب لأنها مارح تقدر تقاوم النوم ماتدري ليش
ريناد بهمس :سعد قوم سعد
سعد وهو يلف لللجهه الثانية :هممممم
ريناد:قوم نام في غرفتك
سعد وهو يقوم بمساعدة ريناد :طيييييي ب

في بيت ابوهيـــثم
ام هيثم :اقول بو هيثم
ابوهيثم :هلا
ام هيثم :امك كلمت البارح وقالت انها تبينا نروح للشاليهات يوووم الأربعاءلأن كل عيال عمانك بكونون هناك
ابو هيثم :ها وش رايكم ياعيال تبون تروحون ولا نروح انا وامكم
جنى وهي توقف وتلبس عباتها :لا انا رح ارووح ماصدق اطلع من جو المدرسة
فارس:وانا بروح بعد
فهد :يعني بظل بروحي مثلا وانا بروح
ابو هيثم :خلاص اجل جهزو نفسكم عشان بكرة الساعه 4العصر نمشي
الكل:طيب
ايش ممكن تشوووف جنى هنــــــــــــــــــــاك؟؟؟

في شقة جوان وسيـــــــــف
طالع الساعه كانت الساعه 10قام يبغى يصلي الفجر لأنها فاتته دخل الغرفة شاف التكييف مرةبارد وجوان مش
متغطية ولامه نفسها وباين عليها بردانه اخذ البطانيه وغطاها بشويش حسها بدت تلف نفسها عدل
بالبطانيه من البرد قرب منها كان يشوف تعابير وجهها مبتسمه كان وجهها طفولي بدرجه وهي
نايمه حتى هيئة جسمها تسمح بهشي ...
راح للحمام ياخذ دش ويصلي ويروح شركته ...
في بيت ابوعبد العزيــــــــــز
الخدامه :ريم قومي ريووم قومي يلا مدرسة
ريم وهي تتغطى بالبطانيه :وجعوو سونيا روحي عن وجهي ان قمت مارح اتركك ..
سونيا :لالا ماما قول لازم روهي مدرسة اليوم وكل يوووم
ريم اوووووف :قلت لك مارح ارووح شتبين
سونيا وهي تمسك رجول ريم :ريووم لازم روهي مدرسة قومي ..
ريم قامت تلوح المخاد اللي على سريرها على سونيا الى ماطلعت من الغرفة ورجعت تنام
بس وهي راجعه تغمض عيونها جاها طيف سعد اللي صار حلم او علم راحت للغرفة الملابس وشافت ملابسها
مرمية في الأرض يعني صحيح اللي صار امس رجعت تفكر في شنو رح تسوي مارح تروح المدرســه
عشــــــان ماتشوف ريناد فجأه انفتح الباب ودخلت امها ...
ام عبد العزيزبحنية :يلا يما قومي للمدرسة
ريم وهي تغطي وجها :ماابغى اروح تعبانه يوما
ام عبد العزيز وهي تجلس جنبها :ليه وش فيك ماتبين تروحين
ريم وهي تدفن راسها في حظن امها وتحاول تكتم دموعها :لا يما بس تعبانه وابغى انام
ام عبد العزيزوهي تمسح على راس بنتها :على راحتك يما بس اذا بغيتي شي ناديني
ريم وهي تبعد عن حظن امها:طيب
ام عبد العزيز غطت بنتها وطلعت من الغرفة...
نسيت اوصف لكم ريم ...
جميلة شعرها اسود لحد رقبتها وناعم مرة مش متينه ولاضعيفة حلو جسمها لونها مايل
للسمورة بس الكل يقول عنها بيضة ولها غمازه في خدها اليســـــــــــاربس تضحك او تعصب
تطلع لها عربجية شوي بس انها طيوبه عمرها 16سنه
عبد العزيز :وسيم دايم السكسوكة ماتفارق وجهه عيونه وساع سوده جذابه مرة
عمرة28سنة
في شقــــــــة جوان وسيف
صحت من النوم فتجت عيونها وشافت المكان اللي اهي فيه عرفت ان اهي ماكانت تحلم
قطع عليها تفكيرها صوت جوالها ابتسمت يوم شافت :سارة اهي اللي تتصل
جوان بفرح :سووري
سارة:هههههههههه جوان قلبي اخبارك
جوان وهي تعتدل في جلستها :انا تمام انتي اخبارك
سارة :اقول بلا رسميات وش صار امس
جوان وهي رافعه حاجب :ولاشي دخلنا الشقة وغيرت ملابسي ونمت
سارة :بس
جوان :يس يس
سارة :والحين سيف وينه
جوان:سيف راح الشركة يقول عنده شغل
سارة :الشغل من اول يوم زواجه
جوان :اي وش فيها
سارة :اها طيب متى رح يجي
جوان :وانا ايش يدريني
سارة :لا حول طيب ابدي معاه حياة جديدة واسعدية وهو يسعدك
جوان :وهذا اللي افكر فيه
سارة :طيب قومي غيرتي ملابسك
جوان تطالع ملابسها :لابعدين ملابسي شحلاتهم مافيهم شي
سارة :لية انتي شنو لابسة
جوان :البيجاما الوردية اللي فيها سمايلات
سارة فتحت عيونها على الأخير: نمتي معه بهلملابس
جوان وهي تحك راسها :وانتي منو قالك نام معي اهو نام بالصاله وانا في الغرفة
سارة بصدمه :من جدك انتي
جوان :لامن عمي ايوه من جدي
سارة :لاحول انتي يبيلك قعده طيب قومي الحين خذي دش وغيري ملابسك لبسي الفستان البنفسجي
اللي اكمامه حايرة وحطي لك مكياج وتعطري على مايجي
جوان وهي ترجع تنبطح :لا مابي ابي اكمل نووم
سارة :لا بديتي حياة سعيدة بجد
جوان :ههههههههههه طيب لاتعصبين بقووم
سارة :اي شاطرة يلا اللبسي واذا خلصتي اتصلي علي
جوان :طيب باي
سارة :باي
قامت جوان واخذت دش وصلت الظهر لأنه اذن ولبست فستان بنفسجي غامق محليها على بياضها
ناعم مرة اكمامه حايرة وفلت شعرها مع شويت رغوة
جات المشكله جوان مو من عادتها تحط مكياج واذا حطت حطت قلووس لأن حتى امها
ماكانت ترضالها تحط مكياج تقول حلاة البنت ناعمه
خذت كريم الأساس وجلست تحط بدوون ماتحس على بياضها صارة مهرج مع كريم الأساس
اللي حاطته اخذت الشدو وحطت في عيونها باللون البنفسجي وفي اللعين الثانية تلخبطت
في اللون وصار عين وعين وحطت قلوس لونه وردي صار شكلها مهرج جد
كان احلى شي فيها الفستان وشفايفها بالقلوس ولاشي عدل غير هذيلا سمعت صوت سيف يناديها
قامت تطالع نفسها خلاص مافي مفر رح اطلع له كذا حاولت انها تمسح اللي في وجهها لكنه
ماراح ..
جوان وش بيقول الرجال لي شافني اكيد بيخترع هذا من ثاني يوم كذا اجل شلون بعدين
خذت علبة المناديل وقامت تحط لها من مزيل المكياج ..وهي تمسح الفاشين دخل في عينها
وقامت تنط من الألم وتصرخ :اووش عييوني اووووف كل من سوير آآي
سيف سمع صراخها ودخل الغرفة وشافها تناقز وهي بالفستان البنفسجي اللي كان لونه رايق عليها..
سيف قرب منها ولفها عليه اخترع من شكلها وكانت ماسكه عينها اليسار ...
سيف وهو كاتم ضحكته على شكلها :وش فيك
جوان وهي تبكي :دخل مزيل المكياج في عيوني
سيف مسك يدها :وريني اشووف
نزلت يدها وفتحت عيونها بألم :اوووش يعور
سيف شاف عيونها الرمادية كان تحت اللون الرمادي احمر مرة ...:دقيقه
راح وجب غسول للعين وخلاها تنبطح وحط في عيونها شوي
جوان وهي تغمض:آآححح حاااار
سيف :معليه تحملي كان يطالع شكلها اللي خربة المكياج ..
جوان وهي ماسكه العين اللي تألمها :وش فيك تطالعني كذا
سيف ببرود :لالا ولاشي بعدين انتي منو قاص عليك وقالك حطي لك مكياج بهطريقه الهمجيه
جوان وهي شبة رايقه :انا مو حلو
سيف :ههه لا يجنن ايوه مو حلو شفتي شكلك كيف كانك مهرج ..
جوان:وش اسوي سارة قالت حطي مكياج ..
سيف :لاحول ولاقوة الابالله طيب
قومي مسحية عشان نطلع نتغدى برا..
جوان :لا اخاف يدخل في عيوني مثل مساعة ..
سيف :يعني بتروحين كذا
جوان ببرائة :لاانت امسحه لي
سيف يالليل :طيب وين المزيل حق المكياج
جوان تأشر على التسريجة جنب المناديل :راح واخذ له كم قطنه عشان يمسح المكياج
وجلس على السرير جنبها وقام يمسح المكياج من وجهها بشويش مسح عيونها اللي صارة نظيفه بس
اللون البنفسجي خفيف عليها قرب من خدودها ومسح كريم الأساس وقرب من شفايفها يمسح
القلوس من عليها كانت مغمضة طول الوقت عشان مايدخل عيونها قرب منها يوم خلص
ماقدر يقاول لون خدودها خاطرة يبوسهاوبس
بس في شي يمنعه من هالشي مسك نفسه لايتهور وقام من جنبها :يلا قومي لبسي
جوان قامت تطالع نفسها في المرايا وببتسامه :شكرا
سيف رد الأبتسامه ببرود :العفو
اتمنى ان البارت مايكون سخيف او قصير وماله معنى ..
تتوقعون وش رح يصير في حياة جوان وسيف ؟؟
وجنى وطلال..؟؟
وريم وسعــــد..؟؟
تابعوني في البارت القادم يوم الأثــــــــــــــــــــــنيـــــــــــــــن
تحياتي ((كحيلة بكاها))احم سلاااام

 

توقيع : جُ ـنونْ !

في الدنيا، قد تصغرُ أحلامنا حتّى تتلاشى تدريجيًا
لكن إن تأمّلنا وأمعنّا بما في الجنّة من نعيم !
سنبلغُ تلكَ الأحلام وما بعدها دون أيِّ وجعٍ من فقدها


تأمّلوا بنعيمها الجنّة




رد مع اقتباس
هؤولاء 3يا الاعضاء يقولون شكرا جُ ـنونْ ! على هذا الموضوع المفيد:
آلْنِصْرآويَـہ ♥ (11-07-2010), Atheer.O (10-04-2010), حايليه ملكعه~ (06-04-2010)

 

  #6  
قديم 06-04-2010, 07:05 PM
الصورة الرمزية جُ ـنونْ !
جُ ـنونْ ! جُ ـنونْ ! غير متواجد حالياً
طَآهرةُ آنآ لمَ يّكن لي ذنبٌ سَوآك
 
رقم العضوية : 7300
المشاركات: 28,662
جنسـك: آنثى
وش تشجع: ما اشجع احد
شكرا: 19,220
شكرة 28,935 مرة في 11,443 موضوع
جُ ـنونْ ! has a reputation beyond reputeجُ ـنونْ ! has a reputation beyond reputeجُ ـنونْ ! has a reputation beyond reputeجُ ـنونْ ! has a reputation beyond reputeجُ ـنونْ ! has a reputation beyond reputeجُ ـنونْ ! has a reputation beyond reputeجُ ـنونْ ! has a reputation beyond reputeجُ ـنونْ ! has a reputation beyond reputeجُ ـنونْ ! has a reputation beyond reputeجُ ـنونْ ! has a reputation beyond reputeجُ ـنونْ ! has a reputation beyond repute

اوسمتي

افتراضي

سلمتـــــــك قليبي بين ايدينك اياني وياك تلعب فيه ترااهــ امانـــــــه في رقبتك
ليووووم البعث تصونه وتسلمني اي ـــــاه بين الخلايق هدية ...
.
الجــــــــزء الثـــــــاني ...
البـــــــــــــــــــــــارت الأول
في بـــــــيــــــت ابوهيثم
جنى جهزت اغراضها عشان روحت الشاليه ...وفهد وفراس متحمسين مرة
جنى وهي واقفه جنب الدرج :يلا بابا رح نتأخر
ابو هيثم وهو يعدل القلم في جيبة : يلا بس وين فهد وفراس
جنى :اووو اهم جالسين في السيارة من زمان..
ابوهيثم :له له زين يلا اجل
جنى وهي تمسك ابوها من يدها :بابي اجل ماما وين
ابو هيثم راحت مع خالك من الصباح
جنى وهي تلوي بوزها :ولية مانتظرتنا
ابو هيثم وهو يقرص خد بنته :تتنتظرك وش تسوي يلا يلا بس ههههه
جنى وهي تمد بوزها :والله هذا انتو بس نقول لكم شي مايعجبكم
ابو هيثم :اقووول ترى ماسوت علي لاتفتحين قضية فلسطين ..
جنى وهي تركب السيارة :طيب
رح تنتظرك احداث كثيرة ياجنى

في شقة جوان وسيف
جوان جالسه تحفظ في النصوص نص ياعذبة الروح وهي تعيد وتزيد بس موراضي يدخل في عقلها
وتحفظه ....
سيف جالس في الصاله على الاب توب حقه يسوي كم شغله في البنك
جوان وهي تجلس جنب سيف ببيجامتها المووف الجبنيز طالعه فيها ملاك صغنووط..
جوان ببرائة:سيف تكفى سمع لي
سيف بدون مايلف عليها :شنو ماسمعت
جوان وهي تمد له الكتاب :بليييييييييييز سمع لي
سيف لا جد انا متزوج بزرة بجدووود :روحي زين ماابغى سمعي لنفسك
جوان وهي تسوي نفسها بتبكي وتعبس بفمها -_-:تكفى اليوم الأبلة قالت اللي مارح تحفظ ابهزئها
سيف عصب :شنو انتي بزرة قلت لك لا انا مشغول
جوان ماملت ورح تخلي يسمع تجمعت الدموع بعيونها:تكفـــى امي اول دايم تسمع لي اهي
وخالي سليمان
سيف ماقدر يوم شاف دموعها في عيونها :طيب طيب هاتيه
اخذ الكتاب منها :يلا قولي
جوان ببتسامة نرسمت على شفايفها المحمرة ...:طيب ذكرني بأول كلمة
سيف تنهد وهو خافي ابتسامته :فداك روحي
جوان تعدلت بجلستها :اي اي تذكرت خلاص ..
وفداك روحي واحشائي وفيض دمي
فداك القلب بنبض الحب موار
امــــــ ـا ه يالحن الهوى بفمي
جوان يوم قالت اسم اماه حست انها مارح تقدر تكمل وسيف انتبه لها بس سوى نفسه يسمع
وقعدت تكمل وتسوي نفسها مطنشة ...
ياعذبة الروح فيك الشعر يحتار
افديك ياامـــــــــــ ــ ـاه يانبض الهوى بدمي
ام كنت لؤلؤة فالقلب محار
يامن سهرتي لترعي انتي وعلى اجفانك الدمع بالآمال موار
ماقدرت تكمل ونزلت راسها تمسك دموعها لاتنزل
سيف جلس يطالعها وده يضمها ويسكتها بس مستحيل يصير هالشي والكل عارف
جوان كانت تبفي اي احد في هاللحظه يضمها حتى لو كان سيف رح تتقبل هاشي قربت من
سيف تطالعه برجاا سيف فتح يدينه وهو يقول في قلبه زين زين لها لأنه ماقاوم رغبته في انه يضمها وشكلها البريئ وهي
تطلب منه قربت منه جوان بهدووء وهو ضمها بشويش وحط ذقنه على شعرها الأشقر
المسدوول على اكتافها ....
اما جوان حطت راسها على صدرة وجلست تبكي كأنه خاطرها من زمان انه يلمها
ضلو على هالحال وسيف ينتظر جوان تخلص بكي ماكان يبي يزعجها وقرر ينفذ شي في باله
والحين ....رفعت جوان راسها من على صدرة وهي اجفانها محمرة وخدودها موردة من الحيا..
سيف تنهد :هــ جوان اسمعيني للنهاية اوكي
جوان هزت راسها بالأيجاب ...
سيف وهو يطالع في عيونها اللي تلونت للون الرمادي الفاتح المخضر...:انا موقادر
اتقبلك كازوجه احسك بنتي اختي زوجتي لا انتي كل شي فيك يوحي بالبرائة ويصرخ طفولة
مو شي ثاني ...
جوان وهي تحبس دموعها معقوله بيطلقني ....
سيف :الكذا انا افضل ان نكوون اخوان في كل مكان حتى في تعالمنا مع بعض تعامليني كأني
اخوك اونا اعاملك كأنك اختي لين ربك يفرجها وش قلتي
جوان ببتسامه دافيه :اوكي انا موافقه على هالشي ..
سيف ابتسم وقرص خدها بشويش :شلا اجل وش رايك نطلع لأني زهقت من قعدة الاب توب
جوان :لالالا وراي اختبار بكرة ..
سيف :مو لازم تروحين بكرة وانا اكلم المدرسة يعيدون الأختبار
جوان بتسرع :لالالا محد في المدرسة يدري اني متزوجه غير سارة
سيف عقد حواجبة :طيب
جوان بحراج :يعني انا مابي احد يدري اني متزوجه تعرف نظرات البنات لي اني متزوجه\في هالسن بيقولون اكيد
اهلها مايبونها ولا ليش زوجها في هالسن مارح يصدقون ظروفي ابدا عرفت الحين
سيف ببتسامه :طيب يلا روحي ذاكري وتعالي بسرعه عشان نطلع
جوان وهي توقف :لالالا اطلع بروحك انا ماابغى اطلع
سيف عصب :احسن يلا
راح للغرفة واهو معصب هالبزره هذي مسوية نفسها شي والله ماتسوى ولا شي عندي
.....((رح تتحسف كثير على هالكلمه))


في بيت ابو عبد العزيز
كانت تحاول ترفه عن نفسها وتنسى اللي صار ولا كان شي حصل بس اللي محد كان متوقعه
رن جوالها وهي جالسه على الاب توب تقرى رواية تونسها وتنسيها شوي...
شافت الرقم غريب عقدت حواجبها وسكرت في وجهه لأنه اهي ماترد على ارقام غريبة ..
بس الجوال ماوقف من انه يرن تأففت بملل وردت بصوتها العربجي شوي :آآلو \
...:هلا بأحلى الوو
ريم انتفضت :سعد
سعد :عيون سعد انتي
ريم بغصة :وش تبي
سعد :ابد سلامتك بس اشتقت لك
ريم بعصبيه:انت من وين جبت رقمي...
سعد :هههههههه ترى ماهي صعبه اجيبة
ريم بعصبيه اكثر :اخلص وش تبي
سعد :ابد ابي اقابلك اليوووم
ريم بنفعال :خير ومن تكون عشان اقابلك
سعد :تكونين امممم خدامة سعد
ريم بتهور :تخسي مابقى الا انت واشكالك
سعد بروقان :له له ماتفقنى على كذا يحلوه
ريم :اوووف روح عني زيين
توها بتسكر الا سمعته يقوول اجل استقبلي الرسايل اللي رح تجيك
باي ياحلوه ....
((صور وشو ياترى))


في بيت ابو عماد
حنان جالسه مع اخوانها في الصاله يشربون شاي ...
ابو عماد :يعني مرتاح انت في شغلك يبووك
عماد وهو يحط كوب الشاهي :اي الحمد الله وصاحب الشركة سيف توه متزوج وزيد رواتبنا
وطيب مرة ...
ابو عماد :ايه الأصيل الأصيل طول عمره
حنان ببتسامه :سلكان شخبار الدراسة معك
سلطان وهو يلف على اخته:هذهي ماشية
حنان :الحمد الله شد حيلك عشان السنه الجاية
سلطان :انشاءالله خير


في شقـــــــــــــة سعد
ريناد جالسة محتارة تتصل على ريم بس ماترد ليه ماتدري خافت ان يكون صار فيها شي
ريناد وهي تجلس جنب سعد:سعد ابروح عند ريم طيب
سعد برتباك :لالالا وليه تروحين
ريناد :مدري من يوم طلعت من بيتنا هذاك اليوم وهي ماترد على اتصلاتي ابد ابي اشووف شنو فيها
سعد :مو لازم تشوفينها خلاص
ريم :يووووووووووه سعد
سعد وقف :انا قلت لا يعني لا خلاص
دخل عبد الله :خير وش فيكم صوتكم واصل لبرى
سعد بدى يهدأشوي :لالا مافي شي
عبد الله لف على ريناد اللي مادة بوزها :افا وش في الحلوة زعلانه
ريناد وهي تروح تضم عبد الله : قولة ابغى ارووح جنب ريووم موراضي
عبد الله عقد حواجبه :خلها تروح ليش مو راضي
ريناد :انا ادري عنه
سعد وهو ياخذ جواله اللي بدى يرن :قلت لا يعني لا ومابي نقاش طيب يلا سلام
اخذ مفتاح سيارته وطلع من البيت بكرة ....
وريناد جلست مادة بوزها وقعد عبد الله يراضيها الى ان طلعها معه ..
(((خخخخخخ لا تعليق)))


في الشـــــــــــــــاليهاتـــــــــــ..
جنى جالسه اهي وبنت خالتها الاء وبنت خالها نور ياكلون شيبس بالملح والخل ..
الاء :وش رايكم نقوووم نطلع
جنى وهي تمدد رجلينها على الكرسي :انا ماعندي مانع
نور وهي مكشرة :مارح نقدر
الاء وهي عاقده حواجبها :لــــــــــــيه
نور :مو اخوي موسى هنا مارح نقدر نطلع بدونه
جنى وهي مفتحه عيونها على الأخير :لا تقولين اخوك موسى جاااء
نور وهي تهز راسها :ايه للأسف جاء
الاء وجنى :لااااااااااااااااامانبغى
نور :هذا اللي حصل
جنى :اووووف يعني وش نسوي الحين
الاء :وش رايكم نروح عند البحر نسبح ونستهبل
نور :يلا بس ترى مافي حركة هنا ولا هنا
جنى :لالالا افا عليك
الاء انقزت تلبس شورتها وتلبس عباتها ...
وجنى ضلت ببرمودتها الجنز وقميصها مرسووم عليه الأنمي لأنها تعشقهم مووت
ونور لبست شورت احمر وبدي اصفر فاااقع ....
راحو عند البحر وشافو شلة شباب جالسين يعزفون على قيتار وواحد منهم يرقص ..
نور :وين وين ماتشوفون اللي هناك ..
جنى :يوووه عادي ماعليك منهم
الاء :لا والله انا اخاف ..يلا ندخل
جنى :لا والله انتو بدخلون دخلو بس انا مارح ادخل
الاء ونور :اوكي اجل تشااااااااو
جنى بصدمه :من جدكم بتخلوني وتروحون
نور :لا من عمنا ايوه من جدنا انتي ماتشوفين شباب هنا يعني اكيد بيجلسون يقزونا
وانا ماابغى هالشي ..يلا ندخل
جنى بتهور كبير مرة :انتو دخلو انا موداخلة
الاء مفتحه عيونها على الأخير :انتي من جدك
جنى :ايييييييييه
نور وهي رافع حاجب :اوكي خليها تولي
الاء نور دخلو اما جنى ماحبت تكسر كلمتها جنبهم سمت في داخلها وقربت من الموية قامت تمشي شوي شوي
والمووج يلامس رجلينها البيضة ...
مشت ومشت الى ماوصلت الموية لحد خصرها لفت تطالع ورى وشافت انها ابتعدت بعيد
مااهتمت وجلست تمشي اكثر واكثر الى ان حست بشي يلف على رجلينها ...ويربطهم لها اهي
قامت تصارخ :آآآآآآآآآآه
كانت تحاول تفتح رجلينها بس مافي فايده ... وفجأه قام واحد من الشباب يوم سمع صراخها وراح لعندها
ونزل تحت في الماي شاف طحالب بحرية محوطه رجولها بقوة ومن كثر ماقامت تحرك في رجلينها
انعقدو على رجولها وصارو مربوطين
الشاب شاف جنى لسى خايفه مسكها من يدينها وسحبها معه الى برى البحر >>والله ماشفت مصطلح عدل
شاف جنى وانتبه لوجها هذا اهولا يحلم معقوله الصدف تجمعه معها
جنى كانت ترتجف ماكلفت نفسها ترفع راسها من الفشيلة ...
سمعت واحد من الشباب ينادي ..:طلال طلال تعال شوي
جنى رفعت راسها على طول بدون اي كلمة بس مجرد سمعت الأسم :هو الا هو اللي في المستشفى
قامت بدون ماتشكرة حتى ركضت لداخل وهي ترتجف من البرد ....
يارتى ايش رح يصبر في جنى ؟؟؟
تابعوني في البارت اللي تحته يلا وش تنتظرووون ....
7
7
7
7
7
7
7
7
7
7
7
7
7
7
هذا البارت عشان خاطر جنى ولأنها سوت لي معروف اتشكرها عليييييييييييه


البـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــارت الثـــــــــــــــــــاني
((قلب تعيس))
هل يقارن المعرروف يوما بشيئ باخس الأثمان ام له
ثمنن يحدد في الأسواق ومحل الذهب والألماس
سأرد لك المعروف يوما لكن بعيدا
عن المال والأسواق
تحياتي ((جوان))

في بيت ابو عبد العزيز
لحد الحين تكالع الصور مصدومه معقوله هذي انا بس بس كيف صار كذا انا مارقصت
ولال..أهئ اهئ ياربي مع هالمصيبه الثانيه وش اسوي الحين ...
جاها صوت جوالها يتصل ...راحت وشافت رقم سعد طنشته الى حد ماطفش ورسل لها رساله ..
((سمعي ردي احسن لك ولا الصور هذيلا في دقيقه وحده لالا مء دقيقه ثانيه وحده
وهي عند اخوك عزوز وابوووك وش رايك يقلبي بتردين ولا احط ارســـال ))

ريم هاااااا الا ابوي وعبد العزيز ... اتصل وردت عليه ...
ريم بصوت مبحوح :الو
سعد :هلا بأحلى الووو هلا وغللا
ريم وعععع :خلصني وش تبي مني
سعد تنهد :مستعجله يقلبي طيب طيب ابيك تجين بكرة للشاليه عندي
ريم وقفت وبعصبيه :نعم
سعد بهدووء ينرفز :توتوتو لا تخافين مافي احد معي بس انا وانتي
ريم بنرفزه :وهذا اللي ماابيه انت شتبي مني ها قولي وش تبي مني
سعد :ابد سلامتك مابي منك شي ابيك تجين الشاليه بكرة الساعه 11ونص
ريم وهي تتخصر :لا يشيخ ومنو بيسمح لي اطلع في هالوقت
سعد وهو هااادء مره هدووء غريب كمدري بس تعالي لي الشاليه
ريم بعصبيه :وشلون اجي بعدين على مااوصل الشاليه الا اوصار لازم ارجع البيت
سعد :اوكي اجل تعالي اممممممممممم
ريم كطيب اذا جيت انت شتبي مني
سعد :وش فيك مستعجله انتي تعالي وبعدها يجيب الله مطر
ريم بعصبيه :مااتوقع منك يجي مطر
سعد تنرفز جد :بتجين ولا ارسلهم
ريم لا زم تحدد مصيرها في هاللحظه توافق او انها ترفض
ان رفضت رح تصير مشكله ومصيبه واحتمال كبير ابوها يذبحها وان وافقت رح تضيع سمعتها
جلست تبكي تبكي على اللي اختارته بس لازم تسويه عشان امهاوابوها واخوها ...
هذي الدنيا والقدر ساااري محد يكابر محد يكابر ...
وعلى قوولتي
ان كانت حاجتك عند ال..... قوله يسيدي ويتاج راسي
وان كانت حاجتك عند امك ترضيها وتمشي امورها
وان كانت حاجتك عند ابوك تتمنى رضاه وتحقق كل مطلبه
بس ان كانت حاجتك عند سعد وشو يرضيه ...مايرضيه غير التراب

((ربي يكون في عونك الريم))


في شقة جــــــــــــــوان
جلست الصباح وقامت غيرت ملابسها ولبست المريومل حقها حطت لها كريم وواقي شمس
لأن الحصة الأولى بيضلووون في الطابور بسبب البنات وبتتأثر بشرتها من الشمس ..
رفعت شعرها بمشبك كرستالي وخلت غرتها على وجهها الصغير الطفولي ..تعطرت وتأكدت من كتبها
وطلعت الصاله وشافت سيف متمدد ونايم بثووب والغتره وشكله جاي متاخر وتعبان ..
تنهدت انا ماسويت شي بس او عصب ليه ماادري ...والله اوووف
قربت منه وبصوت هامس :سيف سيف سيف قوووم
سيف فتح عيونه الناعسه :همم وش فيك
بعدت عنه يوم شافته يطالعها ابتسمت ابتسامه بريئة :صباح الخير
سيف خخخ :هلا
جوان وجع مايعطي وجه :اان...انا بروح المدرسة منو بيوديني
سيف وهو يتمغط :انا بس دقيقه اخذ دش ووديك على طريقي ..لأني بروح الشركة
جوان وهي تجلس :طيب
دخل الغرفة واهي راحت المطبخ تسوي لها كوفي وتاكل ××××ز
قعدت تشرب من الكوفي شافت سيف داخل ..:يعني سويتي لي في طريقك
جوان برتباك :مدري نسيت
سيف :طيب يلا مشينا
لبست عباتها وطلعت ركبت معاه ...
كــــــــانو طول الطريق ساكتين .. وصلت المدرسة ...
سيف :الساعه كم خروجكم عشان اخلي سايق الشركة يجيك
جوان :لالالا اخاف انا مااركب مع السواقين
سيف عاقد حواجبه :ليييييييييه
جوان ببرائة :مرة بنت معانا في المدرسم ركبت مع السايق وخطفها وبعد اسبوعين رجعها وهي مجنونه
وانا ماابي اصير مجنونه مثلها ...
سيف وهو ماسك ضحكته :لا لاتخافين مارح يخطفك لأنه لو رح يخطفك كان خطف اخواتي قبلك يلاانزلي تأخرت
جوان وهي تترجاه :لالا بليييييييييييز مابي اركب مع السايق ..
سيف عصب :وبعدين يعني
جوان ماسكه نفسها لا تصيح بسبب صراخه : شووف انا مارح اركب معه حتى لو جاني ...
سيف :يصير خير يلا انزلي
جوان توها بتنزل الا سمعت صوت سيف :جوان
جوان رجعت للسيارة :ها انت بتجيني
سيف رافع حاجب :لا بس خذي طلع من جيبه 50ريال اشتري فيها لنفسك اليوم وبكرة اعطيك مصروفك
الخاص ...
جوان وهي مفتحه عيونها :وش اسوي انا في 50ريال كلها غرشة موية بشتريها بعدين انا عندي
فلووس شكرا
سيف عقد حواجبة :ليه انتو ماتشترون وجبات وكذا يعني
جوان وهي تلوي بوزها :لا يوم يبيعون ويوم لا يلا تأخرت باي
سيف تنهد :باي
((اممم نقدر نقول بداية سيئة او جيدة))


في الشــــــــــــالية
جنى لحد الحين نايمه ...وطول الليل مانامت من البرد والكحه والزكام والخ الخ ..
نور جالسه جنب جنى :جنى جنى قومي جنى
جنى وهي تلف للجهه الثانيه :هممممممم
نور وهي تشيل البطانيه عنها :بسك نووم حرام عليك الساعه 3راحت عليك صلاة الظهر والحين بتروح العصر
جنى وهي تتأفف:اووووووووووف ياربي معك انتي كم مرة اعيد وازيد لك ابقوووم بس
بعد شوي ..
نور قامت تنادي:الااااااااااااااء الاااااااااااااااااااااء
الاء جات وهي تركض جالسه تشرب كادي :نعم وش فيك
نور وهي تغمز لألاء :وش رايك نروح الكانتي اللي هنا
الاء تتغيبه :اي كانتي في هنا كانتي
نور عصبت وقامت تأشر لها على جنى ..
الاء فهمت :اييييييييييييييه يلا نلبس ونروووح
جنى نطت :خير خير تروحون بدوني انتظرو اصلي واجي معكم
نور وهي تسوي نفسها مو مهتمه :لالا حلفت عليك رجعي نامي انا والاء بنروح انتي خلك هنا
جنى وهي تتخصر :لا يشيخه شبعت نوووم الاوووئي انتظريني
الاء وهي تبتسم :طيب بسرعـــــــــــــــه
جنى قامت تغير ملابسها وتصلي وتلبس عشاان تروح معهم ...
في المــــــدرسة
جوان جالسة جنب سارة ... وتسولف لها ..عن سيف وعصبيته عليها بعض الأحيان
صفرت تعلن ان الفسحه بدأت طلعت سارة وجوان يتمشوون جات بنت شعرها احمر فاقع وسمرة شوي
جمالها عادي ...
جات سلمت على جوان وجوان مدت يدها تسلم عادي فكرتها وحده من اللي معجبات فيها
البنت بدلع مولايق عليها :انا اسمي صبا
جوان ببتسامه مجامله :هلا
صبا :انتي اللي توك متزوجه انا حظرت عرسك
جوان ياربي مع هالقلق:اها طيب وش اسوي
صبا بوقاحه :اممم ماقلتي لي زوجك دخل عليك
جوان عاقده حواجبها :كيف يعني
سارة :انتي وش دخلك
صبا :لا ابد سلامتك بس اسأل يعني لمسك
جوان وهي موفاهمه شي ابد لأنها مالها ومال هالحركات :لا انا اصلا مااعرف الأشياء هذي وماافهم قصدك
صبا قربت من اذن جوان :طيب روحي البيت وقلي لزوجك سو.........واهو يعرف بس
وادعي لي بتستانسين كثير
جوان ابتسمت ببرود :يصير خير
مشو وسارة مسكت جوان وش قالت لك ..
جوان :تقول قولي لزوجك سو..............وبس
سارة فتحت عيونها على الأخير :صج ان البنت وقحه وليكوون بتقولين له
جوان وهي مش مباليه بالموضوع ابدا :خليها تولي زييين امشي ندخل داخل بس احتريت هنا
سارة :طيب يلا


في بيت ابو عبد العزيز
ريم ماكانت تبي تروح المدرسة بس ماتقدر تقوول لا لأن امها رح تسألها لبست مريولها وكالعاده
شعرها القصير مفلول ولبست عباتها وطلعت بدون فطور لأنه مالها خلق شي ابد
وكلماتتذكر انها اليوم رح تروح عند سعد تخاف وقلبها يدق وشي ثاني مالها خاطر
تقابل ريناد ابد ...
((الله يكون في عونك ريوووم))



في الشــــــــــــــــــــاليه
جنى ونور جالسين ياكلون ايس كريم والاء تاكل جلكسي اللي سوى حريقه داخلها من الحر
جنى راحت جلست جنب نور::دريتو شنو صار فيني امس
نور والاء متحمسين :شنو صار
جنى :تتذكرون اللي قلت لكم عنه المزيوون اللي كان نايم مع ابوي في المستشفى
نور :ايه فارس احلامك وش فيه
جنى :مالت عليك مش فارس احلامي
الاء دخلت جو :طيب ماعليك منها خلها تولي وش دخله الحين
جنى عطت نور طاف وقامت تكمل لألاء:امس يوم دخلتوانا نزلت في الموية وشوي واحس
ان في شي يربط رجولي و............................وكملت لهم السالفه
نور صرخت :احلفي
جنى :والله انا من الخوف ركضت لداخل يوم شفته اهو اللي انقذني من الموووت والغرق
الاء وهي تصفق :يعيني على روميو وجوليييت
جنى بأحراج :مالت عليك وعلى اللي يقولك مرة ثانيه
نور وهي تطالعهم :شوفو ذاك المزيوون اللي جاي
جنى لفت وابتسمت :هذا طلال
الاء مفتحه عيونها :هذا هو
جنى :اي قومو ندخل قومو
توهم بيقومون انصدمو يوم شافو هيثم يسلم على طلال ...
وش السالفه ...وهل هيثم يعرف طلال؟؟



في المدرسة
جوان جاها السواق ولا طلعت ..:هين انا قلت له اخاف اركب مع السواويق غصب بيركبني
بنشوف منو كلمته تمشي ..
سارة :يابنت الحلال روحي وتفاهمي معه اذا رحتي البيت الحين امشي
جوان بعناد :لا يعني لا يعني لا ماابغى
سارة وهي تغطي وجهها :بكيفك انا رح ارووح الحين اوكي باي
جوان وهي تحط رجل على رجل :باي


برى في الحــــــــــــــر
كوثر جالس يستنى برى وهو ميت من الحر ... اخذ جواله واتصل على الأستاذ سيف :الوو
سيف :هلا كوثر جبت المدام
كوثر هو حران مرة :بابا مدام مافي ايجي انا هنا هر واجييييييد
سيف بعصبيه :ككيف يعني انت من متى واقف
كوثر :انا اوقف هنا اتنين سائه مافي اطلع كلاص بابا انا روه
سيف بعصبيه :انت ناديتها ولا لا
كوثر :اي بابا انا قول جوان ال..جوان ال...بس مافي اسمأولا اطلاع
سيف :لاحول طيب خلاص امشي روح انا بجي الحين
كوثر :يللا بابا سلام
سيف :لاحول ولاقة الابالله مع هذي والله انها نشبه
اتصل على جمال :الو جمال جهز سيارتي بسرعه
جمال :حاضر طال عمرك
سيف سكر التلفون :ياسالم سالم
سالم :نعم طال عمرك
سيف :انا بطلع ورح ارجع العصر ابيك تودي الملفات هذيلا للشركة الثانيه طيب
سالم :حاضر طال عمرك بغيت شي ثاني
سيف وهو ياخذ نظارته :لا
طلع وهو خاطره يذبح جوان على اللي تسوية

ياترى ايش رح يصير في جوان ووش اخر تطوراتها مع سيف ؟؟
وريم بتروح مع سعد ولا رح تبتعد عن قرارها في اخر لحظه ؟؟؟
وجنى وش رح تسوي مع اللي رح تعرفه وتقوله جدتها؟؟
اتمنى البارت يعجبكم ويعجب ((جنى))انتظروني في البارت القادم
تحياتي((كحيلة بكاها))سلااااااااااام

 

توقيع : جُ ـنونْ !

في الدنيا، قد تصغرُ أحلامنا حتّى تتلاشى تدريجيًا
لكن إن تأمّلنا وأمعنّا بما في الجنّة من نعيم !
سنبلغُ تلكَ الأحلام وما بعدها دون أيِّ وجعٍ من فقدها


تأمّلوا بنعيمها الجنّة




رد مع اقتباس
هؤولاء 3يا الاعضاء يقولون شكرا جُ ـنونْ ! على هذا الموضوع المفيد:
آلْنِصْرآويَـہ ♥ (11-07-2010), Atheer.O (10-04-2010), حايليه ملكعه~ (06-04-2010)

 

  #7  
قديم 06-04-2010, 07:07 PM
الصورة الرمزية جُ ـنونْ !
جُ ـنونْ ! جُ ـنونْ ! غير متواجد حالياً
طَآهرةُ آنآ لمَ يّكن لي ذنبٌ سَوآك
 
رقم العضوية : 7300
المشاركات: 28,662
جنسـك: آنثى
وش تشجع: ما اشجع احد
شكرا: 19,220
شكرة 28,935 مرة في 11,443 موضوع
جُ ـنونْ ! has a reputation beyond reputeجُ ـنونْ ! has a reputation beyond reputeجُ ـنونْ ! has a reputation beyond reputeجُ ـنونْ ! has a reputation beyond reputeجُ ـنونْ ! has a reputation beyond reputeجُ ـنونْ ! has a reputation beyond reputeجُ ـنونْ ! has a reputation beyond reputeجُ ـنونْ ! has a reputation beyond reputeجُ ـنونْ ! has a reputation beyond reputeجُ ـنونْ ! has a reputation beyond reputeجُ ـنونْ ! has a reputation beyond repute

اوسمتي

افتراضي

عندما ارى الناس تلهو وتلعب اسأل نفسي هل سالعب يوما مثلهم
ام سيكوون بعلي عنيد ولن يرضى بذلك ....


البــــــــــــــــــــــــــــــــــــــارت الثــــــــــــــــــــــــــالــــــــــــــث
((عهد جديدة ))
طلع من الشركة معصب راح للمدرسة وقام ينادي لها الى ماطلعت
جوان وهي تمد له شنطتها :خذ تعبت وانا شايلتها ..خذها ....
سيف لف عليها وهو رافع حاجب :اذا صرت اشتغل عندك اشيلها ..
جوان بتعب :تكفى ظهري تكسر منها
سيف :والله محد قالك تأخري
جوان وهي تركب :يعني انا قلت لك اخاف وانت غصب يعني خلاص كل يوم تعال جيبني
سيف وهو يضحك بستهزاء :ههههاي يصير خير
جوان وهي تفتح موضوع جديد :امممممممممم سيف اليوم ودني عند امي
سيف لف يطالعها :وش جاب لك هالطاري
جوان :يوووو سيف انا اشتقت لأمي تكفى خلني ارووح لها
سيف يتنهد:هـــ طيب
طــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــال الصمت في الــــــــــــــــســـــــــــيـــــــــــــــــــ ـارة
جوان :سيف شنو يعني ...........
سيف من صدمته بسؤالها سحب بريك وجوان رقع راسها في القزازه اللي قدام ...
جوان بألم :ايييييييييييييييييييييييييي
سيف لف يطالعها :انتي منو معلمك هاالكلمه
جوان وهي تحط يدها على راسها :بنت في المدرسة جاتني اليوم وقالت لي وقالت بتستانسين كثير ..
سيف وهو يطالع بعيد في السيارة وسرحان :......................
جوان ببرائة :يعني شنو سيف
سيف لف يطالعها :ماعليك منها بنت سخيفه وانا بنقلك من المدرسة طيب
جوان بعصبيه :لالالالا مااابي
سيف عصب من ردة فعلها :انا قلت رح انقلك اوكي
جوان دمعت عيونها :طيب ليه تصارخ
سيف استوعب انه صارخ عليها :ماكان قصدي اصارخ بس انتي خليتيني اعصب
جوان لفت للجهه الثــانية وقعدت تكمل صياحها ....
((وش نسوي معك يعني ))
7
7
7
7
7
7
في الشــــــــــــــــــــــــــــاليه
جنى دخلت داخل جنب جدتها وكانت جنبها حرمة كبر جدتها او اكبر شوي وكانت ام هيثم وام موسى وام نايف جالسين جنبهم ..
جنى راحت بفستانها البرتقالي السيور الناعم اللي يناسب جو البحر وقلوسها الأورنجي الفاتح ..
سلمت على جدتها وباست راسها وسلمت على الحرمة وحست انها شافت هالحرمه من قبل بس ماتدري وين ...
جلست جنب جدتها الي اشرت لها تجلس جنبها ...
بعدها بشوي دخلت نور والاء وهم لابسين شورت بنفسجي وقميص على الرقبة لونه اصفر فاتح ...
وفالين شعرهم اوصف لكم نور والاء وش رايكم ..
نور :جميلة جمال لايوصف شعرها طويل لحد خصرها لونه اسود غامق وناعم مرررة عيونها لونهم مداخل مع الللون البني والأخضر الفاتح وخشمها ضعيف ومسلووول وفيها خزامه وفيها غمازتين وجسمها ضعيف مرررة وحلو وبيضه و . عمرها 16سنه
الاء :جميلة بس اهي قزووومه شعرها مايل للون الأحمر طبيعه يوصل اطول من كتوفها ضعيفه مرررة مايله للسمورة
لون عيونها بني واسعه صديقة جنى ونور الروح بالروح وهم عيال خاله ... عمرها 16سنه ...
نور والاء سلمو وجلسو جنب اماهاتهم ...
الجده :ها يام طلال وش اخبار ولدك عساااه بخير بعد دخوله المستشفى ذاك اليووووووم
جنى مصدومـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ـــــــــــــــــــــــــه
ام طلال :والله الحمد الله بس جالسه ادور له بنت الحلال بس ماني لاقيه حد يناسبه كل ماقوله على وحده يقوول مايبيها ...
الجده وهي تناظر البنات :ومااعتقد ماتعجبه وحده من هالبــــــــــــــنات الحلوين المزااااااايييييييين
نور تهمس لجنى :واااااااي يالفشيله جدتنا تخطب لنا لهدرجه طايحين في كبووودها ...
جنى شوي وتصيح :والله ان اخطبتك انتي لاتوافقي وانا بعد مارح اوافق ...
والاء :وانا بعد ان اخطبتني مارح اوافق
جنى ونور ناظروها نظرة ....
الاء :اي ليه ماتخطبني وش فيني انا
نور :ياحلو تبي الولدها وحده توصل لطوله مو تجي ربع ساقه
الاء بعصبيه :شب شب عاد بعدين ترى انا اوصلك الى كتفك
نور وهي ماتمه الضحكه :قصدك لذراعي
جنى :لالا كل شي ولا الووووووء لاتغلطين لااقوووم اتوطى ببطنك سكتي خلينا نسمع
ام طلال:خلاص اخذ رايه واقوووووووولكم مارح نلقى احسن من بنتكم ..
الجده :تسلمين والله ..
قامت ام طلال ....
الجده :على ويم ياخيتي تو الناس ماتغديتي
ام طلال :لا والله طلال وتولار ينتظروني في البيت ... مااقدر اطووول عليهم وعشان افاتح طلال بالموضوع
الجده :انشااء الله خير بس لاتقطعينا ...
ام طلال :انشااء الله يلا اكرمكم الله
الجده :الله يحيك
طلعت ام طلال وجلست الجده ...
الجده :وش رايك ياام هيثم
ام هيثم بهدوووء :البنت توها صغيره ...
الجده :عادي وش فيها بعدين احنا زوجناك وانتي اصغر
ام هيثم :بس الزممن تغير ياجده
الجده :لا تغير ولا شي يلا الحين اتركونا انا وجنى لو حدنا ...
ام هيثم وام نايف وام موسى :طلعو بدون نقاش ....
الجده قامت تخز نور والاء بمعنى يلى طلعو ...
نور وهي تحظن جدتها :وش فيك جدتي
الجده وهي معصبه :اطلعو ابغى جنى بكلمة راس
الاء وهي تقووم :اوكي جدتي انا طالعه
الجده :فديتك والله
ونور :وانا بعد بطلع
الجده :ايه هذيلا العاقلين ..
جنى وهي تناظر جدتها :وش فيك ياجده
الجده :انا يوم كان عمري 9سنين تزوجت جدك ويوم جلست اليوم الثاني طلعت نتيجة حمالي بعمك محمد ...
بس كنت مستانسة ليش ان رجلي راضي علي و
جنى بأدب تقاطعها :قولي جدتي وش المختصر
الجده ابتسمت :طلال ولد ام طلال خووش ولد وانا قلت لمه وقالت انها تبيك له وانك انسب وحده له
جنى تبلمت :اي طلال ليكون ولد الحرمة اللي طلعت
الجده :ايه هو وش رايك فيه
جنى وهي منزلة راسها :جدتي انا توني صغيرة
الجده :......
انتظروني في البارت القادم
سوري على البارت القصير

 

توقيع : جُ ـنونْ !

في الدنيا، قد تصغرُ أحلامنا حتّى تتلاشى تدريجيًا
لكن إن تأمّلنا وأمعنّا بما في الجنّة من نعيم !
سنبلغُ تلكَ الأحلام وما بعدها دون أيِّ وجعٍ من فقدها


تأمّلوا بنعيمها الجنّة




رد مع اقتباس
هؤولاء 3يا الاعضاء يقولون شكرا جُ ـنونْ ! على هذا الموضوع المفيد:
ά b έ κ ~ (11-07-2010), Atheer.O (10-04-2010), حايليه ملكعه~ (06-04-2010)

 

  #8  
قديم 06-04-2010, 11:06 PM
الصورة الرمزية حآۑـڷيـﮧ..مڷـگعـﮧ
حآۑـڷيـﮧ..مڷـگعـﮧ حآۑـڷيـﮧ..مڷـگعـﮧ غير متواجد حالياً
مشرف سابق لهُـ كل الاحترامـ والتقدير
 
رقم العضوية : 4129
المشاركات: 10,559
جنسـك: آنثى
وش تشجع: النصر
شكرا: 48,407
شكرة 15,616 مرة في 4,453 موضوع
حآۑـڷيـﮧ..مڷـگعـﮧ has a reputation beyond reputeحآۑـڷيـﮧ..مڷـگعـﮧ has a reputation beyond reputeحآۑـڷيـﮧ..مڷـگعـﮧ has a reputation beyond reputeحآۑـڷيـﮧ..مڷـگعـﮧ has a reputation beyond reputeحآۑـڷيـﮧ..مڷـگعـﮧ has a reputation beyond reputeحآۑـڷيـﮧ..مڷـگعـﮧ has a reputation beyond reputeحآۑـڷيـﮧ..مڷـگعـﮧ has a reputation beyond reputeحآۑـڷيـﮧ..مڷـگعـﮧ has a reputation beyond reputeحآۑـڷيـﮧ..مڷـگعـﮧ has a reputation beyond reputeحآۑـڷيـﮧ..مڷـگعـﮧ has a reputation beyond reputeحآۑـڷيـﮧ..مڷـگعـﮧ has a reputation beyond repute

اوسمتي

افتراضي

الف شكر ..
بإنتضآر التكملـه
قلب4

 

رد مع اقتباس
شكرة من قبل هؤولاء الاعضاء يا حآۑـڷيـﮧ..مڷـگعـﮧ على هذه الموضوع المفيد:
ά b έ κ ~ (11-07-2010)

 

  #9  
قديم 10-04-2010, 03:57 PM
الصورة الرمزية جُ ـنونْ !
جُ ـنونْ ! جُ ـنونْ ! غير متواجد حالياً
طَآهرةُ آنآ لمَ يّكن لي ذنبٌ سَوآك
 
رقم العضوية : 7300
المشاركات: 28,662
جنسـك: آنثى
وش تشجع: ما اشجع احد
شكرا: 19,220
شكرة 28,935 مرة في 11,443 موضوع
جُ ـنونْ ! has a reputation beyond reputeجُ ـنونْ ! has a reputation beyond reputeجُ ـنونْ ! has a reputation beyond reputeجُ ـنونْ ! has a reputation beyond reputeجُ ـنونْ ! has a reputation beyond reputeجُ ـنونْ ! has a reputation beyond reputeجُ ـنونْ ! has a reputation beyond reputeجُ ـنونْ ! has a reputation beyond reputeجُ ـنونْ ! has a reputation beyond reputeجُ ـنونْ ! has a reputation beyond reputeجُ ـنونْ ! has a reputation beyond repute

اوسمتي

افتراضي

يسلمك ربي حايليه ملكعه

منووره يالغلا



لم ااعلم أن قلبي سيميل لك يوما.....
ولم اعلم اني سأعشق قلبك وسأاعلقك في هوائي دائما وابدا.......
ولم اعلم اني ساجعل في حياتك بصمة خاصة بي
تحياتي ((جوان))..البـــــــــــــــــــــــــــــــــارت الرابـــــــــــــــــــــــــــــع
في الشاليه
جنى بانفعال:جدتي انا توي صغيرة
الجده بعصبيه:هذا امك تزوجت وهي اصغر منك..
جنى شوي وتبكي :جدتي اهم ماخطبوني انتي خطبتيني له والله حرام جدتي انتي بهطريقه بينتي لهم اني طايحه بكبود اهلي
وان كم ماتبوني حرام عليك اهئ اهئ
الجده بعصبيه: اسمعي يابنت ابوك بتزوجينا غصبن عليك فاهمه....
جنى وقفت :وش معنى انانور موجوده والاء موجوده مافي احد غيري يعني ....
الجده :وقص في اللسانك انشاء الله وش طوالة اللسان هذي يالله روحي للغرفتك ونثبري هناك مابي اشوف وجهك
جنى تركض للغرفه وهي تبكي :يصير خير ان تزوجته
((وش الحل بنظركم ..((
اتمنى البارت عجبكم خخخخخخ
امزح يلا نزلو وش تنتظروووون
7
7
7
7
7
7
7
7
7
7
في شقة سيف
سيف وهو يسكر ازرار قميصه الاسود :يلاجوان
جوانوهي تتعطر :طيب جيت
((كانت لابسه بنطلون سكني رصاصي وبلوزه سوده مكتوب عليها بالرصاصي
stobbeوجزمه سبورت رصاصي ))
(وكانت رافعه شعرها بمشبك اسود وحاطة لها قلوس وردي
جوان:يلا نمشي..
سيف يطالع بشكلها البرئ بهل ملابس : يلا طيب
لبست عباتعا وحجابها وطلعت
سيف وهو رافع حاجبه :غطي وجهك
جوان:لاوالله انا ما اتغطى اصلا
سيف قرص خشمها اللي تحول لونه للآحمر بسرعه
جوان:ايييييييييي وجع وش هادفاشة وحش
سيف فتح عيونه :شنو قلتي
جوانوهي تحك خشمها :لا اقول الجو مرءه حلو اليوم
سيف :اي على بالي بعد
ركبو السياره وتوجهو الى بيت بو خالد عشان جوان واهو يروح للشركة بياخذ اوراق...
((الله يعينك على اللي بيجك يا جوان))

في بيت بو عبد العزيز
خايفه ومتوترة مره مأبقا غير ساعة ونص ويجي الوقت اللي لازم تروح فيه لسعد.. مرت النص ساعة وبقت ساعه جاها مسج من سعد
{عساك جهزتي ترى موباقي غير ساعه لالا باقي 55 دقيقه يلا روحي جهزي باي يا حلو }
ريم بلعت ريقها وراحت غرفت الملابس وخذت لها بنطلون جنز اسود سكني وقميص ابيض وربطة شعرها بأهمال صح
قصير }
طالعت اساعه باقي نص ساعه كلمت الخدمه :الو ناجيه قولي للسايق يجز هزوجهزي معه
ناجيه :حاضر مس ريم
ريم خذت عباتها الكتف وشنطتها ونزلت وشافت امها جالسه باصاله
تكلم تلفون جلسة جنب امها الي ماخلصت م مكالمتها :وين رايحة
ريم مرتبكه: يما انا بروح عند صديقتي ريهام هي تعباه ورايحه لها
الام :انتبهي لنفسك يما طيب ولا تتأخرين
ريم:طيب يما بس انتي ادعي لي
الآم :الله يوفقك يما ويهديك ويبعد عنك عيأل الحرام
ريم ترددت اذنها كلمت ((اعيال الحرام)00
ريم باست راس امها :آمين مع السلامه
الآم : الله يسلمك من كل شر
{ربي يهديك ياريم}
في بيت الجده ام سليمان
سليمان جالس على مباره كرة قدم ..0
وهو متحمس
روان :سليمان سليمان
سليمان:....0
روان بدلع :انا كنت بقولك شي عن جوان بس انت شكلك ماتبي
سليمان من سمع اسم جوان: جوان وش فيها
روان وهي تحط رجل على رجل :سلامتك مافيها شي مو انت مشغول ماله داعي اقطع عليك
سليمان وقف ورح لها ومسك شعرها :وش فيها جوان تكلمي
روان وهي تتألم اي اي طيب اتركني عشان اقولك شنو فيها
سليمان تركها :يلا وش فيها
روان تعدل جلستها :بتروح اليوم عند اختي المها
سليمان باوناسه : جد اجل انا رايح لها
روان تتخصر: يالخاين الحين انا قلتلك عشان توديني معك مو عشان تمشي عني
سليمان :طيب سبع دقايق ون ماجيتي انا بمشي
روان:اوك
صعدت تغير ملابسها
ونزلت وشافت سليمان
يكلم امها
روان:امي تعالي معنا..0
الام بتعب :لالاانا تعبانا روحو انتو وسلمو على عليهم وقولي لجوان تجي تزورني ولهت عليها
روان: من عنوني كم ام انا عندي
راحو لبيت بو خالد

في بيت بو خالد
كانت جالسه تقرا مجلة سيدتي
جات الخدامه:مدام
ام خالد :نعم
الخدامه :مدام جوان بره
ام خالد بقسوة :خليها تدخل اشوف وش تبغا
دخلت جوان وبخطوات سريعا لامها :ماما اشتقت لك مررة
ام خالد تبعدها:وش تبغين اخلصي
جوان ببتسامه:مامي ان جيت اشوفك
ام خالد:انتي ما تفهمين انا مو امك كم مره اعيد وزيدفي تفس السالفه
جوان كاتمة دموعها:يما ترى على اللي صار انا مالي ذنب
ام خالد:اووه انتي وبعدين معاك قلت لك انتي مو بتي احنأ متبنينك من كندا تفهمين يلا برى طلعي برى بيتي وأن جيتي والله
ثم والله لاحش رجولك حش
جوان ودموع على خدها :وش قصدك انا مش بنتك
ام خالد بعصبيه وهي تدف جوان للباب :ايه ارتحتي الحين اطلعي من بيتي
اطلعة جوان وجلست عند فتحت الباب تبكي((وش قصدها بأني مش بنتها وانها متبنيني من كندا والله حرام اللي يسونه فيني ))0
وحطت يدها على وجها وجلست تبكي
وش هالحظ العاثر

في اشالية
كان جالس ينتظر وحاط رجل على رجل وجالس يسحب من الخان ويطالع الساعه فجأه رن جواله
كانت ريهام رد عليها :الو
ريهام بغنج :هلا سوسو
سعد بضحكه خبيثه :هلا بريهام قلبي
ريهام :ه فيك مارح تجي السهرها اليوم
سعد :لا والله مواعد ناس في الشاليه
ريهام :ههههههههههههه طيب قلبي باااااااي
سكر من ريهام واتصل على ريم :وينك
ريم بخوف :انا في الطريق هذاني وصلت انت رقم الشاليه حقك
سعد:171سرعة لا تتأخرين
ريم:طيب
ريم لفت على الخدامه:ناجية بسرعه انزلي معاي يلا
ناجيه :حاظر مس ريم
ريم نزلت واخذت شنطتها وهي في داخلها تبكي الم وتدعي في داخلهل.......0
رن جوالها ردت :الو
سعد :كأني اشوف الخداامة معاك
ريم ياربي وش اسوي:اي ليه تسأل
سعد بعصبيه: اقول شكلك تبين ابوك يدري عن بلاوك اوكي
ريم بخوف :لالالاخلاص طيب سكرت الجوال
ولفت كناجية خلاص روحي السيارة عند سلوى
ناجيه :طيب مس ريم
راحت للشاليه وهي خايفه ودخلت وشافت الشاليه فخم مره غالب عليه اللون الاحمر والاسود
والاورنج
سعد وهويقرب منها ويبوسها على خدها :هلا وغلا اخيارك
ريم تمسح خدها بقرف:الحمدالله اخلص وش تبي
سعد وهو يهمس في اذنها :ابيك انتي
ريم قامت تصيح :لالا تكفى ما ابي اعيد ذيك المره
سعد وهو يسحبها لحضنه :ماهوب على كيفك
{هذا البنت اللي تطلع مع كل واحد }

عند سيف
كان يمشي في الطريق راجع للبيت بس تذكر جوان وراح لها وصل وشاف بنت متكوره على نفسها وباين عليها تبكي
حس انه يعرفه الجسم حتى خصلات الشعر اللي تطله في الجوانب
ركض لها وقام يهزها بشويش:جوان جوان
ماسمع غير شهقاتها
حضنها لصدره بشويش وجلس يهديها ويمسح على ضهرها
سيف:جوان حبيبتي وش فيك في البرد هنا
جوان غرست اصابعها في اكتوف سيف وتشد اصابعها عليعه:سيف هأامي مو هذي
سيف منصدم كيف عرفت اكيد خالتي قالت لها :اششش حبيبتي اهدي طيب
جوان :ابي اروح البيت
سيف ابتسم:طيب يلا قومي
جوان دفنت راسها على كتفه :رجولي مو شايلتني
سيف ببتسامة:يعني احملك
جوان بهمس :اي
حملها اسياره وركبها ونزل كرسي السيارة الى ورى وركب ممشى للبيت..0


هل ذنبي اني ذهبت اللي المنكر يوما دون علمي ...
وحين استغفرت الله ليغفر ذنبي رأيت الذئاب تحووم حولي ..
رباه في دنيا الهواااااء لا لا تخليني ...
في الشـــــــــــــــــــــــاليه
كانت في الأرض جالسه تبكي على اللي جالس يصير لها كانت تطالع
سعد اللي منبطح على الصوفا وحاط يده على جبهته ويتنفس بسرعه
ريم طالعت الساعه كانت الساعه 2ونص قامت وهي تكتم دموعها
امها الحين بتخاف عليها راحت للغرفة اللي كرهتها من صــــار اللي صـــار
اخذت عباتها وشيلتها وراحت تبي تطلع من هالمكان الكئيب
حسافة ضيعت نفسي ..
مع واآحد طلع مذئووب ...
ياليت اني لهذاآ اليوم ..
قد حسبت حساآب ...
خلاص انا ضيعت نفسي ضيعت نفسي معاه ماتوقعت ان الأمر يتطور لكذا
اسندت راسها على النافذه وغمضت جفونها المليااانه دموووع
لمت نفسها بيدينها وكتمت صوت شهقاتها خافت الخدامة تسمع
صوت
بكاها وتقول لأمها .....
(*_* *_* *_* *_* *_* *_*)

في الشـــــــــــــــــــــــاليه
طلال واقف مع ريان صديقه يسولفووون شاف بنت متجهه له
وفاتحه وجهها عرف ملامحهااللي حفظها بياضها وسلولة خشمها
ولون عيونها البني الواسعة ...
ريان :وش تناظر
طلال وهو يبعد ريان عنه :روح وانا لاحقك
ريان :بس
طلال :رووووووووح واكلمك بعدين
مشى ريااان ووقف طلال مكانه توقع انها تجيه شافها توقف قدامه
نزلت عيونها في الأرض وبصوت باكي مايل للهمس :اسمع ياولد الناس
انا ماابيك تفهم ومااعتقد انك انت ولد العز تتقبل تاخذ وحده ماتبيك
طلال ابتسم :وبعديـــــــن
جنى رفعت راسها تطالعه لا والشيخ يضحك :اقووولك اذا امك قالت لك
ارفض مثل ماانا رافضتك
طلال ببرائة يتصنعها :وانا اقدر ارفض اصلا انا يوم قلت لها انا مابي
بنت صغيره عمرها 11سنه قالت لالا لازم تتزوجها
جنى مفتحه عيونها :انا عمري 11سنه احترم نفسك انا عمري 16سنه
وبعدين انت ارفض بقوووة واصر على كلمتك وتشووف امك رح تخليك على راحتك
طلال :منو قال امي لاقالت كلمه تصير يعني تصير
جنى ودموعها في عيونها تتجمع :مايصير مايصير
راحت تركض لداخل ودموعها تتطاير في الهوا
طلال :هههههههههههههههه وش حلاتها هالبزرة .
((مبروووك مقدما جنى))
ادري مشتاقين انكم تعرفوون وش صار لجواااااااااااان

في شقة سيف
كان سيف جالس جنبها يمسح على راسها ويهديها
جوان وهي تبكي على المخده :سيف انا ابي امي الحقيقيه وينها
سيف جلسها قباله :اسمعي انا كان عمري 14سنه كانت خالتي ام خالد
حامل ويوم كانت تقريبا في الشهر السادس قررت تسافر مع عمي كندا
وتخلي خالد عندنا واهي هناك واهي بتنزل من الطيارة تعبت مرررة
وداها عمي المستشفى وقالو له ان نبض الجنين ضعيف مرررة واحتمال
كبير ان اذا جات تولد الطفل يكوون ميت
عمي اصر على مرته انها ماتنزل اللي في بطنها وضلو
في كندا الى ماجا وقت الولادة
راحت تولد ويوم طلعو الجنين كانت بنت ومفتحه عيونها ولون عيونها كان رمادي
عمي بوخالد يوم شافها اخذ البنت ودفنها بس كانت
خالتي تبكي لليل ونهار لأن البنت هذي جات بتعب وعلاجات كثيرة
اد عمي شار عليها انهم يتبنون بنت من
دار الأيتام اللي هناك كانت خالتي مرحبه بالفكرة وحمدت ربها انهم
ماقالو لحد انها سقطت
وبـــــــــــــــــــــــــــــــــــــس ترى البارت طويل لاتقولو قصير ...
ايش الاحداث اللي راح تصير معاك ياجوان.بعد مايقولك سيف كلشي......؟
وجنى وش راح يصير معاك.....؟
وريم ....................................؟؟
اتمنى البارت عجبكم ومايكون قصير
تحياتي
{كحيلة بكاها }

وين الردووود ؟؟

 

توقيع : جُ ـنونْ !

في الدنيا، قد تصغرُ أحلامنا حتّى تتلاشى تدريجيًا
لكن إن تأمّلنا وأمعنّا بما في الجنّة من نعيم !
سنبلغُ تلكَ الأحلام وما بعدها دون أيِّ وجعٍ من فقدها


تأمّلوا بنعيمها الجنّة




رد مع اقتباس
شكرة من قبل هؤولاء الاعضاء يا جُ ـنونْ ! على هذه الموضوع المفيد:
Atheer.O (10-04-2010)

 

  #10  
قديم 10-04-2010, 10:16 PM
الصورة الرمزية Atheer.O
Atheer.O Atheer.O متواجد حالياً
الحمد لله أقصى مَبلَغ الحَمد
 
رقم العضوية : 6921
المشاركات: 9,421
جنسـك: آنثى
وش تشجع: منتخب السودان
شكرا: 7,707
شكرة 5,091 مرة في 1,936 موضوع
Atheer.O has a reputation beyond reputeAtheer.O has a reputation beyond reputeAtheer.O has a reputation beyond reputeAtheer.O has a reputation beyond reputeAtheer.O has a reputation beyond reputeAtheer.O has a reputation beyond reputeAtheer.O has a reputation beyond reputeAtheer.O has a reputation beyond reputeAtheer.O has a reputation beyond reputeAtheer.O has a reputation beyond reputeAtheer.O has a reputation beyond repute

اوسمتي

افتراضي

مشكووورهـ
ونتظااار التكمله

 

توقيع : Atheer.O
-






الاشياء الجميلة بداخلك انت! و ليست في الاحداث ..
فعندما تمتلك عينا جميلة فانت ترى كل شيء جميل '$
وعندما تمتلك نفسا راضية سترضى ولو باالقليل






.
رد مع اقتباس

 

رد جديد


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 49 ( الأعضاء 0 والزوار 49)
 
عدد الأعضاء اللذين قاموا بقراءة الموضوع : 140
!][ فلسفه مشاعر ][!, $الـبـقـعـاوي$, $night$, ЌĦλŁİĐ, в ε α u т і ғ u ł, кlε αявjαн ~♥, мσηтαнα, тsώα 3чôŋє ♥, ѕшеет, Łαмσσ, ŇOőήA, ŞลŊ3άĦ,,ṬΘŤΘ, ị ḿเṣṣ ỷờự, ≈ çнєlłšє, ά b έ κ ~, άṥŐŗęŷ, ά7ℓά βŋ๑๑Ţάђ..ღ, αиα ιк .. =$, αŵјα3 ▪, ηwir, ♠≈ḾЯ•Šάƒǿ, &&أبوعبدالله&&, "Princess None", "قلـب طفلـهـ", ((الـنٌوفُــيٌـ)), *lσ̲ lî ♡, ..الصمت الحاكي.., 3eet tzeen, 8m3ah 7mra, لٱجـَلّ عيُنگ, A9eL, ملاك الروح, لمسة رآقية ]] ~, آلْنِصْرآويَـہ ♥, ملـامحهــا خطيــره, ملكه بنصرآويتي, لاالمغتـــرب, أجامل وابتسم واضحك!!, مرامي بعيد, مراســل شبة حايــــل, مزاج, لسـتُ كـ آلبـقٍـيه .!, لسـعــة شقـــاوهـ, Atheer.O, لـٌ_ـٍولـٌ_ـٍي ٌ♠♥, مهلآ يآقدر, لن احلب النآقه ياأبي, مواعين استراحه, أوتار الحزن, لوران, اللّؤلؤ المكنُون, الازعاج المـستمر, البنت الدجه, الحمزي, الحلوه, الغانم, الغند, الـكـآسـر20, النمر الوردي, الكوٍوٍوٍن يفدآني, احاسيس صانعه, احاسيس طفلهـ, احب المزح, اعتزلت الحب, اوس, انوثه خشنه, اطخم الشبه, بصطه في سوق الصواريخ, بطبعي اجننكم, بكيت بغرفة ألعابي, ي هيه !, حآۑـڷيـﮧ..مڷـگعـﮧ, حلاي شرقي على غربي, دمها عسل, دلوعة حايل, حايل عروس الشمال, يًڪٍفٍيٍّ وٌجُ‘ـٍوُدٍيِ ≈, جيت وش جابك حبيبي, جريح الروح, جروحي تنزف احزاني, جُ ـنونْ !, يُوسف ‘،, خَطْ ألًبَلِدَهـَ, جناآآن, جورية الشبه, M0jẳrd 37şaş, ms smil, N A D E R, n o u r a❤, ريميــهــ, ريانة العود, noony, رهوووفه, رنـــوٍم, صمت العيون, سلووم, شذاء الورد, شبابي حايل, شبه الريح, Oh.Me, صديانيه وافتخر, شيطان الحب, شوشليه, صقيقة الثلجه الفوشيه, PINK, sαгα, shoosho, souper kaka, TETHKAR, toto..~, غلاء حآآآيل, عبدالعزيز الرخيص, عبَث, غرور صانعهـ, عـُـزْ♥ ڝّـٱنـξ, عضو 88, عضو22, عطر الشمال, عطر الورد, فراوله بالكرز, هدوء ..™, هُـلآلْيَهُِ كًيَؤٍتُ, وآجرح تسبدى, نبــعـ الحنـــانـ, نبضآت خجوله, وحہيہد الہـجہـ​زيہـر​ه, نظره شوق, نــديــم إْلـ.ـصـمـت, نوف, || حَسَـآسِ ||, ‘‘حيآة آلروح‘‘, ™آرفٌـل سٍنعًـہ, µм-ωĵђ, » آحَـتوُـآءْ, قمر شمر, قمّـار ے, قناص حائل, كلاش, كاشته بسطح بيتنا, كيكة صديان
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 02:33 PM


خدمة الإستضافة مقدمة من

Hosted by KsaTec.CoM.Sa Copyright ©2000 - 2014, Jelsoft Enterprises Ltd. vBulletin 3.8.8

PageRank Checking Icon